أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-المرأة والأسرة

الباكير: جدل الحريات الفردية ليس صراعا ضد الدين رغم أنه يبدو كذلك

قال محمد الباكير؛ الأستاذ الجامعي والمحامي المتخصص في القانون الجنائي، أن الجدل الدائر اليوم حول الحريات الفردية ليس صراعا مع الدين، رغم أنه يبدو في حلة الصراع ضد الدين.

ودعا الباكير إلى ضرورة الانتباه إلى السياق المجتمعي والسياسي لموضوع الحريات الفردية لفهم حقيقة أنه ليس صراعا ضد الفرد المسلم والعقيدة الإسلامية ولا مع الشريعة الإسلامية والخطاب الديني.

وعزا الاستاذ الجامعي سبب هذا الجدل إلى ثلاث سياقات أساسية وهي اختناق سياسي يشعر به القاصي والداني والمندمج في العمل السياسي المؤسساتي ومبالغة الدولة في التحكم كل حركات الأفراد والجماعات وسياق يتسم باضطراب موازين العدالة الاجتماعية.

وجاء كلام الأستاذ الجامعي المتخصص في القانون الجنائي والمحامي بهيئة الدار البيضاء في إطار مداخلته خلال الندوة العلمية التي نظمتها حركة التوحيد والإصلاح مساء أمس الجمعة 11 أكتوبر 2019 بنادي المحامين بالرباط بعنوان “جدل الحريات الفردية في المجتمعات الإسلامية”.

الإصلاح

الوسوم

تعليق واحد

  1. لإعطاء الموضوع مزيدا من الاهتمام، ينبغي نشر مقالات د. أحد الريسوني. فلا يعقل أن نقرأ مقالاته في مواقع أخرى وهي مغيبة عندنا، وكذلك الشأن في ما وقع المناصر لعدالة القضية الفلسطينية د. وايحمان من مثل مقال لامحمد الهيلالي، الا اذا كانا هما من يمتنعان عن النشر هنا لأسباب قد تخفى عن المتصفحين. والله ولي التوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق