أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

محكمة الاحتلال تثبت الحكم بالسجن 28 شهرا بحق الشيخ رائد صلاح

ثبتت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في مدينة حيفا، اليوم الخميس 16 يوليوز 2020، الحكم القاضي بإدانته وسجنه (28) شهرا في الملف المعروف إعلاميا بـ”ملف الثوابت”.

وكانت محكمة الاحتلال قد أدانت الشيخ صلاح يوم 24 نوفمبر 2019، بتهمة التحريض على “الإرهاب”، وتأييد منظمة “محظورة” هي الحركة الإسلامية التي تولى رئاستها قبل أن يحظرها الاحتلال في نوفمبر 2015، حيث أصدرت بحقه في فبراير الماضي حكما بالسجن الفعلي 28 شهرا مع تخفيض 11 شهرا قضاها الشيخ صلاح بالاعتقال الفعلي في الملف المذكور ليتبقى 17 شهرا.

إقرأ أيضا : اللجنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني: تحركات المغرب الرافضة لخطة الضم “الإسرائيلية” كانت عملية وواقعية

 وفي أول تصريح له بعد تثبيت الاعتقال، هنأ الشيخ رائد صلاح نفسه بالفوز الكبير في هذه المعركة، والتي لبست الثوب القضائي، مشددا على أن الثوابت الإسلامية والعربية والفلسطينية هي المنتصرة في هذه المعركة، التي تستهدف مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

 وكان الشيخ صلاح قد خضع منذ تحويله إلى الحبس المنزلي في “ملف الثوابت”، لقيود مشدّدة مع قيد إلكتروني، ومنع الاحتلال تواصله مع الجمهور باستثناء أقاربه من الدرجة الأولى، وسُمح له في مرحلة لاحقة بالخروج من منزله مدة زمنية قصيرة شرط مرافقته من أحد الكفلاء.

الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق