أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

فلولي وهناوي ووايحمان: يؤكدون على خطورة التطبيع، ويطالبون بالتصدي لكل أشكال الاختراق الصهيوني

انطلقت فعاليات الندوة الوطنية زوال يوم السبت 25 ماي 2019، بالمقر المركزي للحركة، والتي عقدت تحت عنوان :”جهود المغاربة لنصرة فلسطين، ومناهضة التطبيع”، وقد أطرها كل من الأستاذ رشيد فلولي عضو المكتب التنفيذي، المنسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة، والأستاذ أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، والأستاذ عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

وعرفت هذه الندوة التي تم بثها مباشرة على صفحة الفايسبوك، مداخلات تم من خلالها تسليط الضوء على جهود المغاربة وتضحياتهم  في الدفاع عن الأقصى قديما وحديثا، إضافة الى بيان خطورة الاختراق والتطبيع الذي بات ينشط خلال السنوات الأخيرة بالمغرب.  كما أجمعت كل المداخلات على ضرورة التصدي  لكل أشكال التطبيع ببلادنا والدعوة لليقظة والحذر من اختراق النسيج المجتمعي المغربي من باب المكون العبري والتمكين لبعض الشخصيات ذات الارتباطات المشبوهة بالكيان الصهيوني.

وسيعمل  موقع الإصلاح على نشر أهم مضامين المداخلات التي تم القاؤها في هذه الندوة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق