أنشطة أعضاء المكتب التنفيذيأنشطة جهة القرويينالرئيسية-

شيخي يشارك في تتويج الفائزين بمسابقة القراءة بمدينة مكناس

أكد عبد الرحيم شيخي على العناية التي تليها الحركة للقراءة في منظومتها التربوية من خلال عشرات الأنشطة والمسابقات التي تنظمها الحركة سنويا في مختلف الجهات والأقاليم، ومنها على سبيل المثال  تجربة “القراءة حياة”، حيث أن جل هذه التجارب تركز على الشباب والطفل، معتبرا أن تجربة مكناس إسهام متميز من الإسهامات التي تقوم بها الحركة لخدمة الكتاب والحث على القراءة .

جاءت كلمة شيخي خلال الحفل الختامي لمسابقة القراءة الذي نظمه المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح فرع مكناس، تحت شعار قوله تعالى : ” اقرأ باسم ربك الذي خلق”(سورة العلق الآية 1)، بقاعة العروض التابعة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بمدينة مكناس يومه الأحد 25 ذي القعدة 1440 الموافق ل 28 يوليوز 2019.

من جهته قدم الأستاذ عبد اللطيف كتفي المسؤول الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بمكناس، خلال كلمة افتتاحية، الشكر لكل من ساهم في نجاح هذه المبادرة الفريدة من نوعها، ووعد الحضور بتطوير هذه المسابقة وبتنظيمها سنويا حتى تساهم  الكتابة الإقليمية بحق في حث أعضاء الحركة والساكنة على اعتبار القراءة وجعلها تحظى بالعناية التي أوصى بها الإسلام فأول آية نزلت من القرآن الكريم توصي المسلمين بالقراءة، واعتبر مؤشر ضعف القراءة في الوطن العربي من أهم أسباب تخلف هذه الشعوب.

وقد أشرف على تنظيم هذا الحفل لجنة التكوين الإقليمية ويرئسها المهندس شكيب بنيس، والذي أكد من خلال كلمته على مزايا هذه المسابقة كونها عرفت ثلاثة محطات :

المحطة الأولى تم تحديد مجموعة كتب وتوزيعها على المشاركين في المسابقة وقد بلغ عددهم 40 مشاركا.

المحطة الثانية مراسلة اللجنة العلمية بملخصات عن هذه الكتب وفق معايير محددة ومنهجية وطرق خاصة مع حصر المدة الزمنية، حيث تم تحديد يوما لعرض الملخصات المؤهلة للطور الثاني على اللجنة العلمية وفق شروط وضوابط صارمة وقد بلغ عدد المؤهلين 15 مشاركا.

المحطة الثالثة تنظيم حفل توزيع شواهد المشاركة على المشاركين المؤهلين وشواهد التقدير والشكر على أعضاء اللجنة العلمية والتي تكونت من السادة : الدكتور أحمد العزيوي والدكتور حسن بوكبير والدكتورة أسماء خوجة والدكتور كمال أوزال والدكتور توفيق بنجلون والدكتورة إيمان السلاوي والدكتور شاكر المودني.

وقد كانت النتائج على الشكل التالي : الجائزة الأولى فاز بها الأستاذ عبد الهادي بابا خويا الجائزة الثانية فاز بها الأستاذ حسن الدهاسي الجائزة الثالثة فازت بها الأستاذة نزهة الصح في حين فازت السيدة صباح عامر بجائزة المشارك النموذجي، وقد أشرف على تسيير فقرات هذا النشاط الدكتورة هاجر التراب، وأحيا هذا الحفل فرقة البردة برئاسة الأستاذ أنور برادة.

عبد العالي سباعي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق