أخبارالرئيسية-الشبابثقافة و مجتمع

حوار مع مديرة الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب

تستعرض خديجة الطويل؛ مديرة الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب وعضو قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، في هذا الحوار الذي خصت به موقع “الإصلاح” سياق ومحددات اختيار قيمة التطوع في هذه الحملة الوطنية التي أطلقها قسم الشباب.

كما تشير الطويل في هذا الحوار إلى الأهداف المسطرة في هذه الحملة والكيفية التي سيتم تنزيلها، كما دعت كافة الفعاليات المدنية والمؤسسات الرسمية إلى التعاون في تنزيل هذه الحملة دون نسيان دور الإعلام الجاد في تشجيع مثل هذه الحملات.

وإليكم نص الحوار كاملا:

  • ما هو السياق الذي تندرج فيه هذه الحملة ؟

تأتي الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب تحت شعار “شباب متطوع في خدمة وطنه ” في إطار مشروع التطوع للخير الذي أطلقه قسم الشباب لحركة التوحيد والإصلاح في السنة الماضية ،استنادا إلى رؤية حركة التوحيد والإصلاح في إعداد الإنسان الصالح المصلح، المعتز بدينه وقيمه وهويته، والخادم لمجتمعه ووطنه وأمته،وانسجاما مع توجّه “تعزيز جهود ترشيد التدين ودعم فاعلية المجتمع في الإصلاح” الذي اختارته الحركة كتوجّه عام للمرحلة،وتماشيا مع التوجه الاستراتيجي لمجال الشباب القائم على توسيع وتجويد تأطير الشباب وتأهليه للانخراط في الإصلاح، وتأكيدا منا على أهمية الشباب ودوره في الفعل الإصلاحي .

  • لماذا اخترتم قيمة التطوع عند الشباب ؟

لابد من التأكيد في البداية أن قسم الشباب منذ سنوات وهو يعمل على إثارة مجموعة من القيم الموجهة عند الشباب ،وكان يخصص حملات سنوية لتنزيل هذه القيم في صفوف الشباب ،واختيار قيمة التطوع يندرج في إطار هذا العمل التراكمي .ولاشك أن قيمة التطوع من القيم الإنسانية التي  تحظى باهتمام كل المجتمعات عبر التاريخ نظرا لإسهامها في تجسيد البعد الإنساني ،ولقد حث ديننا الحنيف على المبادرة للفعل التطوعي في كل المجالات يقول الله تعالى(فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ) (البقرة 184)، ويقول كذلك:(وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ)(البقرة 158) ونجد في القران الكريم نماذج عملية للفعل التطوعي كما في قصة موسى عليه السلام مع فتاتَي مدين،وقصة يوسف عليه السلام في تطوعه لمسؤولية أمين المال عند عزيز مصر (قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الاَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ) (يوسف 55). وقد أوصى الرسول الكريم بالتطوع لخدمة الناس كما في قوله عليه الصلاة والسلام «مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِى الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِى الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ فِى عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِى عَوْنِ أَخِيهِ» .،وقد تجسد فعل التطوع في حياة الصحابة رضوان الله عليهم في مناسبات عدّة امتثالا لهذا الهدي النبوي.وقد عرف مجتمعنا المغربي منذ القِدم حرصا كبيرا على التطوع لفعل الخير ومساعدة المحتاجين وخدمة المجتمع، فتجسدت من خلال ذلك قيم التّكافل والتضامن والتراحم التي مازالت مستمرة حتى وقتنا الراهن. وفي وقتنا الراهن نشهد إحياء لقيمة التطوع خصوصا في الشباب نظرا لقابلية هذه الفئة واستعدادها للانخراط في الفعل التطوعي الجاد ،ناهيك عن أبعاد هذه القيمة الإنمائية والوقائية وكذا العلاجية ،فالشباب سيستفيدون من خلال انخراطهم في الأعمال التطوعية من تنمية  قدراتهم والثقة في ذواتهم ،وبالمقابل يبعدون أنفسهم عن كل الظواهر السلبية التي قد توثر على حياتهم كالإدمان واليأس …

نظرا لكل هذه المحددات فقد اخترنا في قسم الشباب الاشتغال على قيمة التطوع عند الشباب.

  • ما الأهداف المسطرة في هذه الحملة ؟

لقد حددنا مجموعة من الأهداف  التي نروم تحقيقها في هذه الحملة ،ومن أبرزها :

–              تشجيع الشباب على ثقافة التطوع، وروح المبادرة الإيجابية

–              تحفيز الشباب على العطاء، وخدمة الصالح العام

–              تعزيز قيم الانتماء وحب الوطن عند الشباب

  • ما الكيفية التي ستنزلون بها هذه الحملة ؟

 لتنزيل هذه الحملة سنعتمد مجموعة من الوسائل :

  • الملصقات
  • البطاقات
  • المطويات
  • الفيديوهات المختلفة
  • اللقاءات الإعلامية
  • المحتويات الفنية المختلفة ( الأغنية – الفيلم القصير …)
  • الدروس التربوية ،والندوات والمحاضرات والمهرجانات الفنية …
  • بالإضافة لهذه الوسائط سيتم تنشيط موقع الحركة ، وشبكات التواصل الاجتماعي طيلة فترة الحملة  .
  • كما سيتم تخصيص مسابقة وطنية بين أقاليم الحركة لأحسن مبادرة تطوعية .

وسنعمل على الانفتاح على مختلف الفضاءات الشبابية المختلفة ،وهذا كله من أجل أن تصل الحملة لفئة واسعة من الشباب .

  • كلمة ختامية:

إن هذه الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب موجهة لعموم الشباب المغربي ،لذلك فنحن في حركة التوحيد والإصلاح ندعو كافة الفعاليات المدنية للتعاون والتشارك والانخراط في هذه الحملة لتشجيع شبابنا المغربي على التطوع ،كما ندعو الجهات الرسمية للتعاون في تنزيل هذه الحملة ،دون أن ننسى دور الإعلام الجاد في تشجيع مثل هذه الحملات .

خديجة الطويل :مديرة الحملة

عضو قسم الشباب المركزي

روابط لها علاقة:

1) قسم الشباب المركزي للحركة يطلق الحملة الوطنية للتطوع للخير

 

2) برومو الحملة الوطنية “شباب متطوع في خدمة وطنه ”

 

3) خديجة الطويل: هذه أبرز المحددات لاختيار قيمة التطوع في الحملة الوطنية لقسم الشباب

 

4) الطويل تكشف عن أهداف الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب وكيفية تنزيلها

 

5) قسم الشباب يدعو الفعاليات المدنية والجهات الرسمية للتعاون في تنزيل حملة التطوع للخير

 

6) حوار مع مديرة الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق