أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

حماس تعتبر التطبيع الإماراتي الإسرائيلي مكافأة مجانية للاحتلال الإسرائيلي على جرائمه وانتهاكاته

أكدت حركة حماس الفلسطينية اليوم الخميس عن رفضها وإدانتها لاتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، والذي تم بوساطة أميركية. وهو الاتفاق الذي وصفته حركة حماس بالـ “خطير”، واعتبرته بمثابة مكافأة مجانية للاحتلال الإسرائيلي على جرائمه وانتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني.
ونقلت وكالة “الأناضول”عن متحدث باسم الحركة قوله: إن تطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل يشكل طعنة غادرة لنضالات شعبنا الفلسطيني. حيث قال الناطق باسم حماس: هذا الاتفاق مرفوض ومدان ولا يخدم القضية الفلسطينية، ويعتبر استمرارا للتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدا على إن “المستفيد الوحيد من هذا الاتفاق هو العدو الإسرائيلي”، مضيفا أنه “سيشجع على ارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق شعبنا ومقدساته”.
وكانت حركة حماس قد قالت في يونيو الماضي، إن تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية حول ضرورة إقامة علاقات بين بلاده وإسرائيل هو إمعان في استجداء التطبيع، وهي مخالفة للإجماع العربي وقرارات الجامعة العربية.

كما سبق وأن أكدت الحركة أن التصريحات التطبيعية من الوزير الإماراتي تمثل تشجيعا للاحتلال على مواصلة سياسته العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، وخاصة مخططاته لضم الضفة الغربية.

 

يذكر أنه تم الاعلان اليوم، عن اتفاقية تطبيع العلاقات بين الامارات العربية المتحدة واسرائيل بوساطة أمريكية، وجاء ذلك من خلال الإعلان في بيان مشترك أصدره رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد والرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومن جهته قال ولي عهد أبو ظبي الأمير محمد بن زايد عبر تويتر إن بلاده اتفقت مع إسرائيل على “وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية”، وهو الاتفاق الذي تعرض لانتقادات شديدة من قبل العديد من مناصري القضية الفلسطينية، وعدة هيئات حقوقية دولية، وهو ما سيثير تفاعلات دولية ومحلية في الأيام  القادمة.
الاصلاح/ وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق