أخبارالرئيسية-المرأة والأسرةثقافة و مجتمع

بعد جريمة قتل حنان: منتدى الزهراء يسجل قلقه لاستمرار جرائم العنف في المجتمع

أصدر منتدى الزهراء للمرأة المغربية بلاغا على إثر جريمة القتل المروعة التي تعرضت لها حنان، وما رافقها من اغتصاب وحشي وعنف وتعذيب.

واستنكر بلاغ منتدى الزهراء للمرأة المغربية بشدة هذا الفعل الشنيع، وسجل بقلق استمرار تزايد جرائم العنف في المجتمع، وخاصة العنف الذي يستهدف النساء ويمعن في إهدار كرامتهن ويتفنن في تعذيبهن والتمثيل بهن.

ودعا منتدى الزهراء في بلاغه الصادر اليوم السبت 20 يوليوز، إلى التطبيق العادل والصارم للقانون في حق جميع المتورطين في هذه الجريمة النكراء وضمان عدم إفلاتهم من العقاب؛

كما طالب البلاغ الدولة بتحمل مسؤوليتها في مجال تمتيع النساء بحقوقهن المشروعة في الحماية الجسدية والسلامة المعنوية والأمن في كافة الفضاءات، ووقف مختلف أشكال التمييز الحاصلة ضدهن؛

وأعلن منتدى الزهراء في بلاغه تعبئة هيئته من أجل الاستمرار في النضال من أجل النهوض بحقوق النساء وحمايتها، ومواجهة كل أشكال الانتهاكات وإهدار الكرامة الذي يطالهن.

ودعا منتدى الزهراء في ختام بلاغه مختلف الفاعلين إلى تضافر الجهود من أجل تدارك الانهيار الحاصل في المنظومة القيمية للمجتمع، وناشد القائمين على مختلف مؤسسات التنشئة الاجتماعية بإعادة الاعتبار للأدوار التربوية، وتطوير جهود التأطير والتحصين ضد الانحرافات التي تهدد الأمن المجتمعي.

أفاد بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط، الجمعة 19 يوليوز، بأن شريط الفيديو الذي تم تداوله عبر تطبيقات التراسل الفوري وبعض المواقع الإلكترونية يوثق لواقعة تعرض امرأة لاعتداء جسدي عنيف وهتك عرضها، له علاقة بقضية سبق لإحدى الدوائر الأمنية بالرباط، أن أجرت بحثا بشأنها بتاريخ 9 يونيو 2019.

وأوضح وكيل الملك، أن المتورط في هذه القضية “قدم أمام وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالرباط صبيحة يوم 11 يونيو 2019، حيث تمت متابعته في حالة اعتقال من أجل جنح العنف والضرب والجرح والسكر العلني”. مضيفا أنه “على إثر وفاة الضحية مساء نفس اليوم 11 يونيو 2019، تقدمت النيابة العامة المذكورة بملتمس للمحكمة للتصريح بعدم الإختصاص اعتبارا لكون الأمر يتعلق بجناية القتل العمد، وهو ما استجابت له المحكمة في حكمها الصادر بتاريخ 15 يونيو 2019”.

ولفت البلاغ، إلى أن “هذا الحكم استأنفه المعني بالأمر وصدر بشأنه عن غرفة الجنح الاستئنافية بتاريخ 16 يوليوز 2019، قرار قضى بتأييد الحكم الإبتدائي، وتبعا لهذه المعطيات أصدرت هذه النيابة العامة تعليماتها للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط بفتح بحث حول الظروف المحيطة بوفاة الضحية موازاة مع ظهور شريط الفيديو المذكور. وقد أسفر ذلك عن إيقاف ثمانية أشخاص بالإضافة إلى الفاعل الأصلي لهم علاقة بوقائع القضية، حيث تم البحث معهم تمهيديا وتقديمهم يومه الجمعة 19 يوليوز للنيابة العامة التي بعد دراستها للمسطرة تقدمت بملتمس إلى قاضي التحقيق بإجراء تحقيق في مواجهتهم من أجل الإشتباه في ارتكابهم جرائم”.

وأورد المصدر ذاته، أن الأمر يتعلق بجرائم “القتل العمد مع سبق الإصرار، استعمال وسائل التعذيب وارتكاب أعمال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، الاحتجاز المرتكب أثناءه تعذيب، هتك العرض عنفا، السكر العلني واستهلاك الأقراص المخدرة في حق الفاعل الأصلي، والمشاركة في ذلك وتقديم محل عن علم لحبس وحجز المعتدى عليها وتعذيبها، وعدم تقديم المساعدة لشخص في خطر في حق أحدهم، وتحريض الغير على ارتكاب جنايات في حق واحد منهم، وعدم تقديم المساعدة لشخص في خطر في حق أربعة منهم، وعدم التبليغ عن جناية في حق اثنين منهم، وتسجيل وبث صورة الضحية بقصد التشهير بها في حق اثنين منهم”. مشيرا  إلى أن “قاضي التحقيق أمر بإيداع سبعة منهم السجن في انتظار استكمال إجراءات التحقيق في القضية”.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، قد تمكنت من إيقاف 8 مشتبه فيهم، تتراوح أعمارهم ما بين 33 و61 سنة، على خلفية الفيديو الذي يوثق لجريمة بشعة تسببت في وفاة سيدة بعد اغتصابها بطريقة شاذة، وذلك للإشتباه في ارتكاب أفعال إجرامية تتعلق بعدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

الإصلاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق