أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-ثقافة و مجتمع

الموس بملتقى الدعاة الشباب: العمل الدعوي من التزود القرآني إلى البناء العمراني

أكد الدكتور الحسين الموس؛ عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، أن التزود القرآني أصل ومنطلق للدعوة فمن حيث مضمون الدعوة فالتزود القرآني، والتضلع من الآيات يكسب الداعية أصولا ومبادئ في ما يدعو إليه من التوحيد لله عز وجل، والالتزام بشرعه وهديه.

 ومن حيث أداب الدعوة ومنهجها، أشار الموس إلى أن التزود القرآني أيضا أصل لمعرفة أساليب الدعوة، وللتزود بما يليق لحسن القيام بها، والصبر على ذلك ومما أرشد إليه القرآن حول أساليب الدعوة إن الداعية ينبغي له أن يتلطف بأهله وبقومه عند دعوتهم. وحاجته للصبر ولليقين وأنه لا يريد الأجر إلا من الله تعالى ويسبق الناس إلى الالتزام بما يدعو إليه وإلى الاهتداء بهدايات القرآن.

وحث الموس خلال محاضرة بعنوان “العمل الدعوي من التزود القرآني إلى البناء العمراني” على وجوب وأهمية العمل الدعوي باعتباره وظيفة الأنبياء وأتباعهم وأن الدعوة وصف للأمة الخاتمة.

وأوضح الموس على أن مقصد الدعوة حصول السعادة بالاستجابة لها، السعادة في الدنيا من خلال عمارتها بالخير والصلاح، ثم السعادة في الآخرة عند لقاء الله تعالى. وقد وعد القرآن الكريم بذلك في الكثير من الآيات.

واستعرض المحاضر دلالات مصطلح الاستخلاف والعمارة في القرآن الكريم مستخلصا أن العمل الدعوي يجب أن يتجه خاصة في بلاد الاسلام إلى ترشيد التدين، وإلى ترسيخ أخلاق القوة ، والقيم البانية للحضارات، ومقامة القيم السلبية التي تدعو للعجز والكسل.  مشيرا إلى أن الله تعالى قد أمر بالنفير للجهاد، وجعل من تجلياته النفير التعليمي الذي يحفظ الأوطان ويبنيها وسرد في هذا الصدد عددا من النماذج في البناء العمراني من الكتاب والسنة.

وتأتي مداخلة الدكتور الحسين الموس خلال محاضرة ألقاها مساء أمس الأحد 25 غشت 2019 بتمارة، إطار الملتقى الوطني للدعاة الشباب الذي تنظمه منظمة التجديد الطلابي في دورته الثانية عشر.

الإصلاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق