أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-

المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح يعتمد تقنية “التواصل عن بعد” في الاجتماعات

عقد المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح   مساء هذا اليوم الثلاثاء 22 رجب 1441 الموافق لـ 17 مارس 2020, اجتماعه الأسبوعي باستعمال تقنية”التواصل عن بعد”.

وقد افتتح هذا اللقاء بكلمة الأستاذ عبد الرحيم شيخي، والتي أشار فيها الى آخر المستجدات التي تعرفها الساحة المغربية، وخصوصا ما يتعلق منها بمتابعة التطورات لوباء كورونا، والاجراءات التي أخذتها الحركة في هذا الشأن.

وأضاف الأخ شيخي في هذا الاجتماع والذي حضره كل من الأخوين خالد الحرشي  ورشيد فلولي، إلى جانب عدد من اعضاء المكتب الذين شاركوا في الاجتماع عبر استعمال  تقنية التواصل عن بعد، ان هذه التقنية الجديدة التي اعتمدتها الحركة في التواصل وإدارة الاجتماعات ستحقق الغاية المرجوة منها ، وهي تأتي في إطار  مواكبة الحركة وتفاعلها مع التدابير الاحترازية المعتمدة من قبل الدولة في مواجهة وباء كورونا.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح قد أصدرت بلاغا السبت الماضي دعت فيه الى  تعزيز قيم التضامن والتراحم والتكافل، وإشاعة الأمن والطمأنينة بين الناس، ومقاومة بعض دعوات التشكيك والإشاعات الكاذبة التي تشيع الهلع في صفوف المواطنين والمواطنات، وقد أضاف بلاغ الحركة الصادر في لقاء المكتب التنفيذي السبت  14 مارس 2020م، أنه على إثر التّطوّرات التي تعرفها الوضعية الوبائية لفيروس “كورونا” عبر العالم، وفي ضوء الإجراءات التي اتخذتها الجهات الرسمية المختصة ببلدنا، وحرصا من الحركة على دعم كلّ الجهود الرّامية إلى محاصرة انتشار هذا الوباء، وحفظا للنفوس وإسهاما في ضمان الاستقرار والأمان، فإن حركة التوحيد والإصلاح تدعو إلى تعليق أنشطتها وأعمالها التي لا تستجيب للمعايير المحددة من طرف الجهات المختصة، والتقيد الصارم بالإجراءات الرسمية الصادرة عن الجهات الحكومية المعنية بما يسهم في مواجهة هذا الوباء المستجد.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق