أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

“الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان” موضوع اليوم العالمي لحقوق الإنسان لسنة 2019

يحيي العالم في 10 دجنبر من كل سنة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، والذي اعتمدت فيه الجمعية العامة في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وفي هذا العام، ينظم يوم حقوق الإنسان حملة تستمر عاما كاملا للاحتفال بالذكرى السنوية السبعين (70) المقبلة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهي وثيقة تاريخية أعلنت حقوقا غير قابلة للتصرف حيث يحق لكل شخص أن يتمتع بها كإنسان – بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو اللغة أو الرأي السياسي أو غيره أو الأصل القومي أو الاجتماعي أو الثروة أو المولد أو أي وضع آخر. وهي الوثيقة الأكثر ترجمة في العالم، وهي متاحة بأكثر من 500 لغة.

إقرأ ايضا : تخليدا لليوم العالمي لحقوق الإنسان.. وقفة بغزة تطالب بحماية الشعب الفلسطيني من الانتهاكات الصهيونية

وقد اختارت منظمة الأمم المتحدة موضوع:” الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان” لسنة 2019، حيث سيتم الاتسفادة من الزخم الذي يصادف الاحتفالات بالذكرى السنوية الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل، والتي ستتوج في 20 نوفمبر المقبل، وذلك لتسليط الضوء على الدور القيادي للشباب في الحركات الجماعية كمصدر للإلهام من أجل مستقبل أفضل.

وهكذا جاءت دعوة الأمم المتحدة هذه السنة إلى العمل على “الوقوف من أجل حقوق الإنسان”، والاحتفاء بإمكانيات الشباب بوصفهم عناصر بناءة للتغيير، وإسماع أصواتهم وإشراك مجموعة واسعة من الجماهير العالمية في تعزيز الحقوق وحمايتها، على اعتبار أن مشاركة الشباب ضرورية لتحقيق التنمية المستدامة للجميع، كما يلعب الشباب دورا حاسما في التغيير الإيجابي، حيث كانوا دائما محركا رئيسيا للتحول السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وتعتقد المنظمة أنها فرصة لتمكين الشباب بالمعرفة بحقوقهم والمطالبة بها بشكل فعال يحقق فوائد عالمية، وذلك بالتمسك بحقوقهم وتمكينهم من خلال معارف أفضل بحقوقهم والمطالبة بها.

س.ز / الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق