أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

الحمداوي: التجديد الطلابي تحتاج إلى إطلاق مرحلة جديدة بمناسبة مرور 20 سنة من الإنجاز والإبداع

دعا المهندس محمد الحمداوي؛ القيادات الطلابية لمنظمة التجديد الطلابي إلى انطلاقة جديدة وإطلاق مرحلة جديدة للمنظمة بعد إكمالها 20 سنة من العمل الطلابي والمدني خلال ندوة بفعاليات الجامعة الشتوية للقيادات الطلابية.

وأكد الحمداوي في مداخلة له بندوة بعنوان “أرضية ندوة السؤال” بالجامعة الشتوية للقيادات الطلابية نهاية الأسبوع الماضي، أن المنظمة بعد استكمال 20 سنة؛ سنة 2023، تحتاج إلى انطلاقة جديدة وإلى منصة إطلاق جديدة تصطحب معها كل الإنجازات النوعية والنجاحات والإبداعات.

واعتبر الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح أن منظمة التجديد الطلابي هي في أصلها إبداع وخرجت على المعتاد حيث أنها تأسست في سياق وصلت فيها الحركة الطلابية للانسداد وتم إبداع هذا الخيار وهذه الصيغة وكل مسارها كان إبداعا وإضافة وما تحقق اليوم لم يكن يخطر حتى في بال قيادات الحركة ولا بال القطاع الطلابي آنذاك بما تم إنتاجه وإبداعه في وسائل التأطير والحضور والتميز في بعض الأحيان في كثير من الأعمال.

وأشاد الحمداوي بعمل المنظمة منذ تأسيسها إلى الآن ناصحا “حينما أقول هذا من أجل الثناء عليه ومن أجل أن تتملكونه كرصيد تضعونه بين أيديكم ولكن ليس لأن تضعونه بين أيديكم وتبقوا في مكانكم.. تأخذون هذا الرصيد وتحملونه معكم لانطلاقة جديدة نحمل معنا فيها كل عناصر القوة والإبداع والتجديد والخصائص المنهجية التي بصمت الحركة الطلابية طيلة هذه المدة وتكون هناك ورقة ولو موجزة حول خصائص منظمة التجديد الطلابي خلال هذه العشرين سنة على منوال الخصائص المنهجية لحركة التوحيد والإصلاح”.

وأضاف منسق مجلس شورى الحركة السابق ” الجيل الجديد الذي سيأتي ليس بالضرورة سيتحدث عن نوستالجيا العمل الطلابي،  لكن يأتي ليأخذ هذه الخصائص ويحملها معه لكي يبدع ويطور ويجيب عن أسلئة مرحلته وليس أسئلة كانت مطروحة في مراحل سابقة والتي تمت الإجابة عنها.. تلك الإجابات هي مصدر اعتزاز وافتخار بما أنجزته هذه الهيئة ولكن لا يمكن أن نقف عند هذا الحد لأن منظمة التجديد الطلابي لا تقف عند أي حد”.

ودعا الحمداوي إلى التفكير الجيد في مرحلة بعد 20 سنة من عمل المنظمة قائلا “وهذه المرحلة بعد 20 سنة من الجيد التفكير فيها ومن الجيد أن تستقطعوا من وقت المنظمة محطات أو لقاءات أو فضاءات للتفكير مثلما يقال خارج الصندوق، والتفكير أيضا من أجل ما الذي يمكن أن نأخذه معنا خلال الانطلاقة الجديدة من خلال الاستمرارية والتراكم وما الأشياء التي كانت صالحة في وقت ما وأصبحت غير صالحة في وقت سابق وأصبح من الضروري اليوم الإبداع فيها والتجديد”.

واختتمت يوم الأحد 16 فبراير 2020 فعاليات الجامعة الشتوية للقيادات الطلابية في دورتها 18 ، وعرفت فعاليات الجامعة الشتوية للقيادات الطلابية في دورتها 18 والتي أقيمت بالرباط، لقاء تواصليا مع المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، كما شهد برنامج الدورة ندوتين الأولى في موضوع “مستقبل التعليم العالي في ظل القانون الإطار” بمشاركة الدكتور رشيد القبيل والأستاذ أحمد الحارثي. وندوة بعنوان “أرضية ندوة السؤال” بمشاركة قيادات الحركة المهندس محمد الحمداوي والأستاذ محمد عليلو والأستاذ فيصل أمين البقالي.

الإصلاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق