بيانات وبلاغات(2014-2018)

الحركة تستنكر الحكم بإعدام 27 داعية سني بطهران وتدعو السلطات الإيرانية إلى التراجع والمنتظم الدولي للتحرك

استنكرت حركة التوحيد والإصلاح، تصديق المحكمة العليا الإيرانية في طهران، على حكم إعدام 27 من الدعاة والمشايخ السنة، بسبب نشاطهم الدعوي وعقيدتهم السنية حسب إفادتهم كما جاء في وسائل الإعلام.

استنكرت حركة التوحيد والإصلاح، تصديق المحكمة العليا الإيرانية في طهران، على حكم إعدام 27 من الدعاة والمشايخ السنة، بسبب نشاطهم الدعوي وعقيدتهم السنية حسب إفادتهم كما جاء في وسائل الإعلام.
ودعا المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، في بلاغ له، السلطات الإيرانية إلى إلغاء هذه الأحكام والتراجع عنها باعتبارها عقابا سياسيا يكرس النفس الطائفي.
كما دعا نفس البلاغ، منظمة التعاون الإسلامي والمنتظم الدولي للتحرك العاجل لتدارك الموقف.
وكان المكتب التنفيذي للحركة أصدر بلاغه في اجتماعه العادي  بتاريخ 14 ربيع الأول 1437 هـ الموافق ل 26 دجنبر 2015م، وتدارس  عددا من التطورات التي تعرفها الحركة والساحة الوطنية والدولية، وتوقف بالخصوص عند بعض القضايا واتخذ بشأنها عددا من المواقف.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق