أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-ثقافة و مجتمعحملة أمان واطمئنان(لمحاربة كورونا)

الحركة تدعو العلماء والدعاة إلى قطع الطريق أمام كل الدعوات السلبية للتشويش على الناس

ثمن المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح فتوى المجلس العلمي الأعلى القاضية بضرورة الإغلاق المؤقت لأبواب المساجد بالنسبة للصلوات الخمس وصلاة الجمعة مع الاستمرار في رفع الأذان؛ معتبرا أنّ في ذلك دفعا للأذى عن الناس وحفظا للأنفس والأبدان من جائحة فتاكة.

ودعا المكتب التنفيذي للحركة؛ في بلاغ صادر له، سائر العلماء والدعاة إلى مزيد من البيان بقصد قطع الطريق أمام كلّ الدّعوات السّلبية التي تحدث تشويشا على الناس وتلبّس عليهم أمر دينهم.

إقرأ أيضا: التوحيد والإصلاح تثمن فتوى المجلس العلمي الأعلى وتشيد بمختلف المبادرات الإيجابية لمحاربة كورونا

وجاءت هذه الدعوة خلال بلاغ صادر للمكتب التنفيذي للحركة في ظل التّطوّرات التي تعرفها الوضعية الوبائية لفيروس “كورونا” في بلادنا، وحرصا من المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح على الالتزام بالقرارات والإجراءات الوقائية والاحترازية المعتمدة من طرف الجهات المختصة.

 وعَقدَ المكتب التنفيذي للحركة مساء يوم الثلاثاء (22 رجب 1441/17 مارس 2020) اجتماعَه العادي المصغّر بحضور ثلاثة أعضاء من بينهم رئيس الحركة والكاتب العامّ، ومشاركة باقي أعضاء المكتب التّنفيذي “عن بعد”. وقد خُصّص اللقاء لمتابعة عدد من القضايا على رأسها الإسهام الإيجابي للحركة في التّعاطي الدّعوي والتّوجيه التّربوي وتعزيز قيم المواطنة ودعم فاعلية مؤسسات الدولة والمجتمع لمواكبة تطوّرات الوضعية الوبائية النّاتجة عن جائحة كورونا حيث صدر بهذه المناسبة هذا البلاغ.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق