أنشطة جهة القرويينالتكوين

الحركة بفاس تنظم دورتها التكوينية الثانية في موضوع تحديات النشر على الأنترنت

أوضح رئيس القسم الإعلامي محمد نجيب فني أن إعداد الإعلامي في حركة التوحيد والإصلاح للنشر على الأنترنت يهدف إلى الرفع من مستواه العلمي لتقوية قدراته الدعوية والتربوية والمساهمة في الإصلاح وتمكينه من امتلاك التقنيات الحديثة للإبداع في تبليغ رسالة ألإسلام كما أكد على ضرورة التواجد المستمر في وسائل التواصل الاجتماعي والتفكير في حمل مشاريع رائدة تناسب دوره المنوط به والإسهام في المناسبات المحلية والدينية والوطنية والدولية واستغلال كل الملتقيات للتواصل مع أطر الحركة وشخصيات المجتمع المدني من وعاظ وعلماء لاغتنام الفرصة للأخذ عنهم ما يفيد المجتمع بكل فئاته.

من جهة أخرى وفي صلب أهداف الدورة التكوينية بين رئيس القسم مرة أخرى أن نشر الخبر أو بمعنى أخر تغطية نشاط ما، يتطلب الإجابة على مجموعة من الأسئلة التي تمكن قارئ الخبر من معرفة أهم فقرات النشاط والاستفادة من مضمونها أو معرفة الحدث للاطلاع لمعرفة مستجدات الحركة وأورد رئيس القسم هذه الأسئلة على الشكل التالي: ماذا، من، متى، أين، كيف ولماذاموضحا أن الإجابة على هذه الأسئلة تعني الانطلاق من مقدمة تلخص الحدث ثم تكوين مجموع من الفقرات للإجابة على كل الاسئلة مع تذييل الخبر بخاتمة مناسبة.

وفي موضوع مرتبط بالخبر تناول رئيس القسم أهمية حضور الصورة في المقال وتطرق إلى بعض تقنيات أخذ الصورة من زوايا مختلفة وكذلك قيمة بعض اللقطات وأهمية أوقاتها وشجع على أخذ تصريحات فيديو لتوثيق الحدث من جوانب متعددة.

جاء ذلك خلال الدورة التكوينية الثانية التي نظمها قسم الإعلام والعلاقات العامة والتواصل بالفرع الإقليمي للحركة بفاس تحت شعار {وأعدوا لهم ما استطعتم}، وذلك يوم السبت 15 فبراير 2020 بمقر النرجس.

وقد حضر هذه الدورة الفنان جواد النخيلي الذي ساهم بدوره في مفهوم ودور وأهمية الصورة واستعمالاتها في شقيها الإيجابي والسلبي، من خلال مثال “الكلب يأكل الغنم” وقدم تصويرا رائعا للقطة يخدع فيها المشاهد حينما يرى في الصورة أن الكلب يعض شاة ويجرها ليأكلها بينما الحقيقة أن الكلب يجرها خوفا عليها من الذئب، وحذر الحاضرين من الصور التي تشوه الأحداث وتقلبها رأسا على عقب منبها إلى ضرورة التكوين في المجال السينمائي والمسرحي.

ومن خلال الأسئلة تم التطرق باقتضاب إلى موضوع في غاية الأهمية وهو “زاوية المعالجة” وكيفية صناعة العناوين المثيرة والجذابة.

هذا وقد تم تعرف المشاركين في آخر الدورة على كيفية نشر مقال على وورد بريس مع إدماج الصور والفيدو في مختلف فقرات المقال.

يشار غلى ان الدورة افتتحت بكلمة للأستاذ رشيد ياسين، عضو قسم الإعلام والعلاقات العامة والتواصل سلط فيها الضوء على شعار الدورة، وبين للحضور ضرورة إعداد العدة وامتلاك القوة من أجل الولوج إلى غمار عالم الإعلام وأكد على أن الاستطاعة تعني بدل الجهد لامتلاك القوة والاستمرار في العطاء بحب وإخلاص وكفاءة عالية.

محمد نجيب فني

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق