شيخي: برنامج تكوين المكونين حلقة أساسية في المخطط المديري والفوج الثاني تكوَّن في ظروف استثنائية

نظم قسم التكوين لحركة التوحيد والإصلاح، يوم الأحد 20 مارس 2022، دورة التخرج لتكوين المكونين الفوج الثاني بمركز التكوين بالرباط.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن الفوج الثاني تكَوَّن في ظروف استثنائية مع ظروف جائحة كورونا، وهو ما سيجعله أكثر إبداعا وتميزا لأن الظروف الاستثنائية  تحفز الانسان وتمكنه من اكتساب عدد من المهارات وبعض من السلوكيات في ظرف وجيز، وفي حالات لم تكن تخطر له على بال.

وأضاف شيخي أن جزء من العمل المؤسساتي هو العمل التكويني الذي تم إرساء دعائمه اليوم بشكل إيجابي وبنَّاء، بدءا من المخطط المديري إلى محاولات التنزيل المتعددة إلى برامج التكوين المختلفة ومن بينها برنامج تكوين المكونين، والذي يعد حلقة أساسية في المخطط المديري خاصة وأنه يتحقق على المستوى الإقليمي والجهوي والمحلي حيث يزداد الأمر صعوبة وتعقيدا.

وأوضح شيخي أن طموحنا هو أن تتحقق أهدافه بنفس المستوى أو على مستوى لا يقل عن 50 في المئة من المعارف والمهارات والسلوكيات والتي هي مطلوبة في المكوَّن والمكوِّن، منوها إلى ضرورة  أن يتوفر من الفوج الأول والثاني عدد كبير من الإخوان والأخوات في مختلف المجالات يمتلكون هاته المعرفة والمهارات وقادرين على أن يبلغوها للآخرين.

يذكر أن الدورة انطلقت بكلمة توجيهية للدكتور مصطفى قرطاح، تلاها عرض حول “القضية الفلسطينية ومستجداتها” في ظل التطبيع قدمها منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة وعضو المكتب التنفيذي الأستاذ رشيد فلولي، واختتمت بتوزيع شواهد التخرج على المشاركين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى