أخبارالرئيسية-

التوحيد والإصلاح تعزي في وفاة أبي بكر فوفانا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار 

بعث الأستاذ عبد الرحيم شيخي رسالة تعزية في وفاة الشيخ أبو بكر فوفانا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار، رحمه الله تعالى.

واعتبرت الرسالة التي وجهت إلى أعضاء المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار. أنه بوفاة هذا الشيخ الجليل تكون الأمة الإسلامية ودولة كوت ديفوار قد فقدت رجلا من أبرز رجالات الدعوة الإسلامية، ورائدا – مع ثلة من الأئمة – في تأسيس العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية، وقائدا مجتمعيا حكيما، حمل مشعل المخالطة والمشاركة الإيجابية والمواطَنة الصالحة، وشجع على حضور ومشاركة الأطر المسلمة في أعلى مستويات إدارة الدولة، وساهم في تشكيل مؤسسات إسلامية حديثة، فكان رحمه الله، تضيف رسالة التعزية، شيخ الأمة في بلده، ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار،

وتوجه شيخي  إلى أعضاء المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن قيادة حركة التوحيد والإصلاح وكافة أعضائها، راجيا منهم أن ينوبوا عن الحركة في نقل أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة لمنتسبي المجلس الإسلامي الأعلى بدولة كوت ديفوار، ولكافة أفراد أسرة الشيخ، وعموم الشعب الإفواري الشقيق.

الإصلاح

 

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق