أخبارالرئيسية-الوحدة الترابية

التوحيد والإصلاح ترفض كل المحاولات الاستفزازية التي تمس الوحدة الوطنية للمغرب والمغاربة

رفضت حركة التوحيد والإصلاح لكل المحاولات الاستفزازية التي تمس بالوحدة الوطنية للمغرب والمغاربة وبثوابتهم الجامعة وصورة بلدنا إقليميا ودوليا.

كما دعا المكتب التنفيذي للحركة في بلاغ صادر له بمناسبة انعقاد لقائه السنوي المطول إلى اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية وتعزيز حالة الاستقرار التي تعرفها بلادنا وتحصين المكتسبات التي تم تحقيقها، وصيانة النموذج المغربي القائم على الإصلاح في ظل الاستقرار.

جاء موقف الحركة في بلاغ صادر بمناسبة انعقاد اللقاء السنوي المطول للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح -عن بعد-، أيام الجمعة والسبت والأحد 25 و26 و27 ذي القعدة 1441هـ الموافق لـ 17 و18 و19 يوليوز 2020 م، خصصه لتدارس عدد من الملفات والقضايا التنظيمية الداخلية، وكذا المستجدات الوطنية والدولية.

وتدارس المكتب ستة مواضيع أساسية تخللتها كلمة تربوية للدكتور محمد عز الدين توفيق في موضوع “إخلاص النّيات والأعمال”. وهذه المواضيع هي: التقرير السنوي ومشروع برنامج الموسم الدعوي القادم، ثم مشروع رؤية للعمل الشبابي للحركة، وتقييم شبكة برامج الحركة في الفضاء الرقمي خلال فترة الحجر الصحي وشهر رمضان ومقترح شبكة البرامج الجديدة، ومدارسة خلاصات اليوم الدراسي الذي نظمه المكتب التنفيذي في موضوع الأمازيغية، ومشروع الورقة التصورية لمجال العمل العلمي والفكري. وأخيرا ورقة حول الأدوار الإصلاحية المطلوبة في ظل المرحلة الراهنة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق