أخبارأنشطة جهة القرويينأنشطة دعويةأنشطة وفعالياتالأسرة أولاالرئيسية-المرأة والأسرة

“الأسرة دعامة أساسية في استقامة المجتمع وصلاحه” موضوع الملتقى الدعوي الأول بالقرويين

شارك كل من  الدكتور محمد البراهمي مسؤول قسم الدعوة الوطني، والدكتور توفيق بنجلون عضو قسم الدعوة الجهوي السابق، في تأطير الملتقى الدعوي الأول لجهة القرويين وذلك يوم الأحد 20 رمضان 1440 الموافق 26 ماي 2019 في موضوع الأسرة دعامة أساسية في استقامة المجتمع وصلاحه، تحت شعار” كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته “وذلك لإبراز الأسرة كفاعل في دعم الجهود الدعوية من أجل استقامة المجتمع وصلاحه.

كما كان الملتقى فرصة لدراسة تحولات تنزيل القيم في الأسرة المغربية وانعكاساتها على المجتمع، وفرصة لإبراز مركزية الأسرة في حماية هوية المجتمع واستقراره، وثم خلاله التعرف على التوجهات الدعوية الكبرى للحركة في هذه المرحلة ، كما كان محطة للحوار البناء وتبادل التجارب والخبرات بين المسؤولين الدعويين بقطاعات وفروع الجهة .

يذكر أن هذا الملتقى  الدعوي الأول من نوعه خلال هذه المرحلة(2018/2022) يدخل ضمن الأعمال التي سطرتها  الجهة الكبرى للقرويين لحركة التوحيد والإصلاح، وهو الملتقى الذي قدم فيه مسؤول الجهة الأستاذ عيسى لبعير كلمة تحفيزية على أهمية الدعوة، ومجالاتها، مبرزا واجب الوقت في التعامل معها ومع قضاياها المختلفة. 

وقد اختتم الملتقى بثلاث ورشات لاقتراح نقط عملية ترتبط بتربية الأبناء في ظل التحديات الراهنة ومبادرات لتنمية الأسرة الرسالية وكذلك مقترحات حول الخطاب الدعوي الملائم للأسرة في ظل التحولات الراهنة ، وختم الملتقى بعرض التوصيات والدعاء الصالح .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق