أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

“اتحاد المسلمين”: السكوت عن اغتصاب أراض فلسطينية جديدة خيانة والتنازل عن أي شبر منها محرم شرعا

أكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن السكوت عن اغتصاب الاحتلال لأراض فلسطينية جديدة خيانة جديدة
وأن التطبيع مع الاحتلال أو التنازل عن أي شبر محتل من أرض فلسطين محرم شرعاً، وجريمة في حق الأجيال العربية والإسلامية.

إقرأ أيضا: هذه أبرز رسائل التوحيد والإصلاح في المهرجان الوطني لمواجهة مخطط الضم الصهيو أمريكي

وطالب الاتحاد في بيان له نشره على موقعه الالكتروني اليوم الثلاثاء 07 يوليوز 2020، العالم الإسلامي بوقفة حقيقية تتضمن إلغاء جميع الاتفاقات مع الاحتلال الذي لا يقيم وزنا لها، ولا للقوانين الدولية، ولا يعرف إلا لغة المواجهة والردع، داعيا العالم الحر والمنظمات الأممية والقانونية إلى وقفة حقيقية ضد هذا الانتهاك الصارخ لكل القيم والقوانين الدولية.
وأشار الاتحاد أن هذا الاستيلاء الاحتلالي الجديد إذا نجح فلم يبق للعالم احترام لأي مرجعية أممية، فيصبح العالم في فوضى أكثر  هدامة، ولا سيما أن الدولة العظمى أمريكا تؤيد ضم اغتصاب الأراضي المحتلة، لذلك فهذا الاغتصاب والنهب يهدد الأمن والسلام الدولي، مطالبا الشعوب العربية المسلمة بجميع أطيافها الوقوف مع الحق الفلسطيني بجميع الوسائل المشروعة المتاحة، ودعمه مادياً ومعنوياً وإعلامياً.
الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق