مجموعات من المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك ومصلياته

أفادت مصادر مقدسية أن مستوطنين اقتحموا باحات الأقصى المبارك ومصلياته، صباح اليوم الاثنين 30 غشت 2021، بمجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، تركزت في المنطقة الشرقية من المسجد وبالقرب من مصلى باب الرحمة، وذلك تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال “الإسرائيلي”.

وفي تصرفات استفزازية، وضمن انتهاك جديد، اقتحم مستوطنون مصليات المسجد الأقصى دون مراعاة لحرمة المسجد ومشاعر المسلمين.

ونفذ المستوطنون هذا الاقتحام إحياء الذكرى الـ11 لمقتل زوجين إسرائيليين جاءا من روسيا وسكنا مستوطنة في مدينة الخليل، حيث تتخذ جماعات الهيكل المزعوم من ذكرى مقتلهما ذريعة سنوية لاقتحام الأقصى، وكان الزوجان قُتلا إلى جانب مستوطنين آخرين بعد إطلاق مقاومين فلسطينيين النار عليهم قرب مفرق قرية بني نعيم عام 2010.

يذكر أن اقتحامات المستوطنين على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للأقصى بحماية ومرافقة من قوات الاحتلال، ضمن جولات دورية تهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

وتشهد فترة الاقتحامات إخلاء قوات الاحتلال المنطقة الشرقية من المسجد من المصلين والمرابطين، وذلك لتسهيل اقتحام المستوطنين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى