“قضايا الحوار الديني في الثقافة الإسلامية” مؤلف جديد للدكتور حسن تلموت

صدر عن مؤسسة الوسيط كتاب “قضايا الحوار الديني في الثقافة الإسلامية (المصطلح – الحدود الفنية – المواقف) لمؤلفه الدكتور حسن تلموت.

واشتمل الكتاب الذي يقع في 157 صفحة من الحجم المتوسط، على 3 محاور بعد 5 مقدمات منهجية.

ركز الفصل الأول منه على “الحوار الديني” من التأطير العام للمفهوم إلى المساهمة في التأسيس للحدود الفنية، فصل فيه الكاتب معنى الحوار الديني لغويا والاستعمال الشرعي والدلالة الاصطلاحية للمفهوم الإجرائي للحوار الديني من المصطلح إلى الحدود الفنية.

وتناول الفصل الثاني موضوع “الحوار الديني في الاصطلاح التاريخي والمعاصر”، حيث أوضح الكاتب كيف تطور مصطلح “الحوار الديني” في التجربة التاريخية للمسلمين بالإضافة إلى الجوار الديني بين “الحوار العقدي” والحوار العمراني”.

فيما اشتمل الفصل الثالث على أهم المواقف العربية الراهنة من حوار الأديان من خلال القبول المطلق للحوار الديني أو مبررات الحوار الديني.

أكد الكاتب في مقدمة كتابه إلى أن الإسلام أسس لعالمية مبنية على احترام الإنسان أيا كان، من منطلق أن انسانيته وحدها كافية لاستحقاقه هذا الاحترام (ولقد كرمنا بني ادم)، خاصة وان هذا الانسان متنوع بتنوع مكونات هوياته، حيث أمر الاسلام بتأسيس الأرضيات المشتركة مع هذا الإنسان بكل تلاوينه.

يذكر أن للدكتور حسن تلموت مؤلف صدر في 2021  بعنوان ” الحوار الديني والحضاري رؤية اسلامية : من الأنا المتضخمة إلى الأنا الجامعة”.

يشار إلى أنه تم توقيع الكتاب في فضاء رواق الحركة في الدورة الـ27 من المعرض الدولي للكتاب والنشر بالرباط يوم الاثنين 06 يونيو 2022.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى