“النقابة المغربية” تستنكر إقحام مؤسسات التعليم العالي في محافل التطبيع مع الكيان الصهيوني

استنكر المكتب الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي في بيان له اليوم الاثنين 06 يونيو 2022، إقدام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار على إقحام مؤسسات التعليم العالي في محافل التطبيع مع الكيان الصهيوني تحت مسميات “الشراكة الأكاديمية والبحثية”.

وجاء البيان عقب ترأس وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ووزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا “الإسرائيلية” أوريت فركاش هكوهين، يوم الخميس 26 ماي الماضي، بالرباط مراسيم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجانبين في مجال البحث العلمي والتكنولوجيا، حيث اعتبر أن ما أفرزه “الاستقبال المعلوم” لا يعني سوى الوزير وحده، ولا يمثل الأساتذة الباحثين، الذين دعتهم بهيئاتهم البيداغوجية والعلمية إلى التصدي لكل الفعاليات والمبادرات التطبيعية التي تستهدف اختراق الجامعة المغربية ومؤسسات التعليم العالي، وتدنيس حَرَمها، وتلويث سمعتها، بهدف النيل من صمودها وكسر مناعتها التاريخية، ويؤكد أن القضية الفلسطينية ستبقى حية في ضمير الجامعة والجامعيين وكل المغاربة، مؤكدا أن النقابة بكل هيئاتها المحلية والجهوية والوطنية ستبقى وفية لخطها المقاوم، وفي حالة يقظة واستعداد لتنزيل كل محاور مخططها النضالي التصاعدي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى