دول أوروبية وإفريقية وعربية تعلن دعمها للمخطط المغربي للحكم الذاتي

أعلنت دول أوروبية وإفريقية وعربية، على لسان وزراء خارجيتها، في يوم واحد، دعمهم للمخطط المغربي للحكم الذاتي، كحل ذي مصداقية وجاد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، ويتعلق الأمر بهولندا ورومانيا وصربيا وقبرص وأنقرة، ومصر والبحرين وغينيا والنيجر وإفريقيا الوسطى.

وتم التأكيد على هذا الإجماع حول الطابع ذي المصداقية والجاد لمخطط الحكم الذاتي بشكل لا لبس فيه من قبل العديد من رؤساء الدبلوماسية من مختلف البلدان الذين اجتمعوا في مراكش، بمناسبة الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، والذي انطلقت أشغاله أمس الأربعاء 11 ماي 2022.

لقد كان المخطط المغربي للحكم بالذاتي في قلب اهتمام دبلوماسي حقيقي جاء ليؤكد مرة أخرى على المقاربة ذات المصداقية والجادة للمغرب في البحث عن حل سياسي لنزاع قديم يعود إلى ما يقرب من نصف قرن.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى