رمال في لقاء اللجن الوطنية للتوحيد والإصلاح: معا من أجل إطلاق دينامية لمقاومة التطبيع

دعا  الدكتور أوس رمال نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح في كلمة افتتاحية لأشغال اللجن الوطنية إلى الحرص على حسن ختم هذه المرحلة الدعوية، وتصريف كل أعمالها ومقرراتها وشؤونها، فهي صلة وصل ما بين كل ما يتقرر مركزيا وبين الجهات التي هي المشرفة الحقيقية على عمل الإخوة والأخوات في شتى الأقاليم والجهات.

وأكد الدكتور رمال؛ الذي ترأس افتتاح  لقاء اللجن الوطنية، والـتي انطلقت أشغالها صباح اليوم الأحد 27 مارس 2022، بالمقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط، على أهمية أن تبقى اللجن الوطنية في تواصل وتعاون وتشاور مستمر، خاصة مع توفر الإمكانيات للاتصال عن بعد والتي استطاعت الحركة، إلى حد كبير، في حسن استثمارها.

وذكر رمال بالتحولات الكبرى التي يعيشها العالم اليوم وتموقع الإسلام والمسلمين فيه، والتطبيع الذي غزا كل المجالات في بلادنا، داعيا إلى أن يخصص الحديث في المجالس التربوية هذا الأسبوع عن يوم الأرض الفلسطيني، من أجل إطلاق دينامية لمقاومة التطبيع باعتباره كان ولازال من أولويات الحركة من خلال مساهمتها في دعم القضايا العادلة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى