“شورى” الحركة: دعوة لتعزيز الحضور في القضايا الإنسانية العادلة وتجديد الإدانة لكل الاتفاقيات التطبيعية الغادرة لقضية فلسطين

دعا مجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح إلى تعزيز الحضور المشرف للحركة وهيئاتها في كافة محطات التدافع في القضايا الإنسانية العادلة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

 كما جدد المجلس؛ في لقائه العادي المنعقد نهاية الأسبوع الماضي عن بعد، الرفض والإدانة لكل الاتفاقات الغادرة للشعب الفلسطيني، وخصوصا موقف حكام الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان، ولكل محاولات التطبيع والاختراق الصهيوني.

الجدير بالذكر الدورة الثالثة العادية لمجلس الشورى لحركة التوحيد والإصلاح خلال مرحلة(2018-ـ2022) انعقدت عن بعد، يومي السبت والأحد 21 و22 ربيع الأول 1442هـ الموافق لـ 7 و8 نونبر 2020م، حيث صادق صادق أعضاءها على المشاريع المعروضة على المجلس للتصويت بالإجماع.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى