أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

“المحيط: الحياة وسبل العيش” موضوع احتفالية اليوم العالمي للمحيطات 2021

“إني أحث الحكومات وجميع أصحاب المصلحة على الالتزام بحفظ المحيطات واستدامتها من خلال الابتكار والعلم”

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

تغطي المحيطات أكثر من 70٪ من كوكب الأرض وتعتبر مصدر حياتنا، وتدعم رزق البشرية وجميع الكائنات الحية .

وينتج المحيط ما لا يقل عن 50٪ من الأكسجين الموجود على كوكب الأرض، وهو موطن لمعظم التنوع البيولوجي للأرض، والمصدر الرئيسي للبروتين لأكثر من مليار شخص حول العالم. ويعتبر المحيط مفتاح الاقتصاد، حيث يعمل ما يقدر بنحو 40 مليون شخص في الصناعات القائمة على المحيطات بحلول عام 2030.

ومع استنفاد 90٪ من التجمعات السمكية الكبيرة، وتدمير 50٪ من الشعب المرجانية، فإننا نأخذ من المحيط أكثر مما يمكن تجديده. يجب أن نخلق توازنًا جديدًا، متجذرًا في الفهم الحقيقي للمحيط وكيف ترتبط البشرية به، وذلك لحماية المحيط والحفاظ عليه وكل ما يدعمه. ويجب أن نبني اتصالًا بالمحيط يكون شاملاً ومبتكرًا ومستنيرًا بدروس الماضي.

“المحيط: الحياة وسبل العيش” هو موضوع اليوم العالمي للمحيطات لعام2021، بالإضافة إلى إعلان النوايا الذي يطلق عقدًا من التحديات لتحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة، “حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام بحلول عام 2030”.

يذكر اليوم العالمي للمحيطات الذي يحتفي به العالم في 08 يونيو من كل سنة، الجميع بالدور الرئيسي للمحيطات في الحياة اليومية، حيث تعتبر المحيطات مصدر رئيسي للغذاء والدواء وجزء مهم من المحيط الحيوي.

إن الغرض من اليوم العالمي هو إعلام الجمهور بتأثير الأعمال البشرية على المحيطات، وتطوير حركة عالمية للمواطنين من أجل المحيط، وتعبئة وتوحيد سكان العالم في مشروع للإدارة المستدامة لمحيطات العالم.

سيحتفل البرنامج السنوي لهذا العام بعجائب المحيط كمصدر للحياة يدعم البشرية و جميع الكائنات الحية الأخرى على الأرض، وهذا البرنامج من إنتاج شعبة شؤون المحيطات وقانون البحار التابعة لمكتب الشؤون القانونية للأمم المتحدة، بالشراكة مع المنظمة غير الربحية أوسيانيك جلوبال، والشريك المقدم بلانكبين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى