أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-بيانات وبلاغات(2018-2022)

المكتب التنفيذي للحركة يعقد لقاءه السنوي المطول ويتدارس عددا من القضايا التنظيمية والمستجدات الوطنية والدولية (بلاغ)

أصدر المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بلاغا بمناسبة انعقاد لقائه السنوي المطول أيام 30و31 يوليوز وفاتح غشت 2021 بالرباط، وتدارس عددا من القضايا التنظيمية والمستجدات الوطنية والدولية، وإليكم نص البلاغ كاملا:

بــــلاغ

 

انعقد بحمد الله وتوفيقه اللقاء السنوي المطول للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط أيام 19و20و21 ذي الحجة 1442هـ الموافق لـ 30 و31 يوليوز وفاتح غشت 2021 في أجواء أخوية وشورية متميزة، وعرف مناقشة قضايا تنظيمية بدءا بتقييم الأداء السنوي خلال الموسم الدعوي الجاري وبرنامج الحركة للموسم المقبل ومتابعة إعداد المخطط الاستراتيجي للمرحلة المقبلة، وكذا العمل الشبابي والإعلامي للحركة، وبرنامج عمل لنصرة القضية الفلسطينية، والأدوار الإصلاحية للحركة، كما عرف اللقاء مناقشة للمستجدات الوطنية والدولية، وقرر المكتب التنفيذي إطلاق مسار الإعداد للجمع العام الوطني السابع للحركة المزمع عقده في الربع الأخير من سنة 2022.

وتوقف المكتب التنفيذي عند الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد مثمنا لما جاء فيه من دعوة صادقة ومتجددة للأشقاء في الجزائر من أجل “العمل سويا، دون شروط، من أجل بناء علاقات ثنائية، أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار”. ويدعو المكتب التنفيذي كافة الهيئات المدنية والسياسية الرسمية والشعبية بالبلدين إلى تعزيز قيم الأخوة والتعاون والحوار والوحدة بين الشعبين المغربي والجزائري ونبذ كل دعوات التوتر والتجزئة.

كما جدد المكتب التنفيذي انخراطه في جهود الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة المغربية وتثمينه لمختلف الجهود الرسمية والشعبية الداعمة لمغربية الصحراء، وكذا استنكاره لكل مساس أو تشويش على رموز المغرب وسيادته ومؤسساته.

وتدارس اللقاء أيضا ما تشهده تونس الشقيقة من أحداث عقب القرارات المتخذة من قبل الرئيس التونسي، وما تشكله من تهديد للاختيار الديمقراطي، وتدعو الحركة كل القوى التونسية إلى تغليب نهج الحوار والوفاق من أجل تقدم تونس في تجربتها الديمقراطية والتنموية وحمايتها من كل ارتداد نحو الاستبداد والفساد الذي لم ينتج سوى التخلف والانحطاط.

وبخصوص مستجدات القضية الفلسطينية جدد المكتب التنفيذي موقفه الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني ودعوته إلى إيقاف الخطوات التطبيعية الاستفزازية لمشاعر الشعب المغربي، ودعوته إلى مواصلة جهود الدعم للشعب الفلسطيني وقواه المقاومة.

وبمناسبة الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة ببلادنا يدعو المكتب التنفيذي إلى جعلها مناسبة لتكريس الاختيار الديمقراطي باعتباره من الثوابت الدستورية للمغاربة، كما يدعو إلى توفير مناخ سياسي ملائم لهذه الاستحقاقات ومعالجة الملفات الحقوقية العالقة والحياد الإيجابي للإدارة ومحاربة مختلف مظاهر الفساد الانتخابي.

وبعد الوقوف عند الحصيلة الإيجابية للأداء العام للحركة، تتوجه قيادة الحركة بالشكر لله عز وجل على توفيقه، وتنوه بجهود مختلف هيئاتها المسيرة والوظيفية والمجالية وكافة أعضائها، وتؤكد استمرار حركة التوحيد والإصلاح في مسار تعزيز جهود ترشيد التدين ودعم فاعلية المجتمع في الإصلاح، وتدعو مختلف هيئات الحركة وأعضاءها إلى مواصلة السعي وبذل الجهد من أجل استمرار رسالة الحركة باعتبارها فاعلا إصلاحيا مساهما إلى جانب باقي الفاعلين في خدمة بلادنا وشعبنا وأمتنا والإنسانية جمعاء.

وفي الأخير يتوجه أعضاء المكتب التنفيذي بالدعاء لله عز وجل أن يعجل برفع وباء كوفيد 19 وأن يرحم الموتى ويعافي جميع المرضى، كما يدعو الجميع إلى التعاون والتضامن والتقيد بالإجراءات الوقائية الضرورية خاصة في ظل الموجة الجديدة لهذا الوباء الخطير.

وحرر بالرباط في21ذي الحجة1442هـ، الموافق لـ 01 غشت 2021م.

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى