205 جريح حصيلة مواجهات المقدسيين مع الاحتلال و”علماء المسلمين” يدين الاعتداء على المسجد الأقصى والمصلين فيه

أقدمت قوات الاحتلال أمس الجمعة 07 ماي 2021، على اقتحام المسجد الأقصى غير آبهة بأداء المصلين صلاة القيام في العشر الأواخر، وقمعت آلاف المصلين في مصليات المسجد الأقصى وساحاته بوحشية، مستخدمة الأعيرة المطاطية وقنابل الصوت، تحول على إثرها المسجد الأقصى ومصلياته وساحاته إلى ساحة مواجهات ضارية مع قوات الاحتلال الصهيوني

أسفرت المواجهات  التي استمرت لعدة ساعات، وفق حصيلة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، عن إصابة 205 فلسطينيين، حيث تم نقل 88 إصابة للمستشفيات، ونقل 20 إصابة للمستشفى الميداني، وعلاج البقية ميدانيا.

إقرأ أيضا: شيخي يدين العدوان الإجرامي على المقدسيين، ويطالب بنصرة المرابطين بالقدس في صمودهم وتضحياتهم

وأفاد الشهود أن قوات الاحتلال هاجمت آلاف المصلين الموجودين داخل الأقصى قرب “باب المغاربة” أحد أبواب المسجد، بالضرب وإلقاء قنابل الغاز والصوت، كما اشتبكت قوات الاحتلال مع عدد من المصلين عند “باب السلسلة” بعد منعهم من دخول المسجد الأقصى، واعتدت عليهم بالضرب وإلقاء قنابل الصوت.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال استهدفت المصلين في مصلى باب الرحمة بقنابل الصوت والأعيرة المطاطية خلال أدائهم الصلاة، كما أطلقت قنابل الصوت صوب النساء في قبة الصخرة المشرفة.

وتزامنت المواجهات في المسجد الأقصى، مع مواجهات في حي الشيخ جراح وباب العمود وحي باب حطة بالقدس المحتلة.

المبادرة المغربية للدعم في بلاغ جديد: القدس تنتفض في وجه الاحتلال الصهيوني

من جهته، أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اعتداء شرطة الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين فيه، وطالب في بيان له اليوم السبت 08 ماي 2021، العالم الإسلامي والعالم الحر بتحرك شعبي ورسمي عاجل لوقف الاعتداءات على مدينة القدس والمقدسيين ومنع تهجير أهالي حي الشيخ جراح، مع ضرورة استمرار الحراك الشعبي نصرة للأقصى والمرابطين فيه.‏

كما طالب الدول العربية والإسلامية بالقيام بدورها تجاه القدس والأقصى المبارك، وبالخطوات العملية، وليس بمجرد إدانات.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى