اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء.. “المبادرة المغربية” تندد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق أطفال فلسطين (بلاغ)

أصدرت المبادرة المغربية للدعم والنصرة اليوم السبت 4 يونيو بلاغا بمناسبة إحياء اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء والذي يوافق نفس اليوم.

واستحضرت المبادرة في بلاغها ما قام به جيش الاحتلال والشرطة وقطعان المستوطنين بجرائم الخطف، والقتل، والاغتيال، والحصار، والحبس المنزلي، والإبعاد، وهدم المنازل، واتخاذ الأطفال دروعاً بشرية. كما تم اعتقال أكثر من 170 طفلاً في السجون والاعتقال الإداري، يُمارس الصهاينة عليهم تعذيبا نفسيا وجسديا رهيبا.

كما سجلت المبادرة المغربية في بلاغها استمرار المعاناة الإنسانية لأطفال غزّة المحاصرة، ومنع المرضى والجرحى من حصولهم على الدواء والغذاء والعلاج.

ونددت المبادرة المغربية للدعم والنصرة، في ذات البلاغ، بهذه الاعتداءات والانتهاكات الجسيمة لحقوق أطفال فلسطين، داعية المنظمات الدولية المعنية بحقوق الطفل إلى التدخل العاجل لتوفير حماية دولية لأطفال فلسطين، وإطلاق سراح كل الأطفال المعتقلين في سجون العدو الصهيوني.

كما جددت المبادرة في هذه المناسبة مطلبها للمسؤولين ببلادنا إلى التراجع عن التطبيع ووقف وإلغاء كل الاتفاقيات مع هذا الكيان الغاصب الذي يقتل الأطفال وينكل بهم بشكل وحشي.

وإليكم نص البلاع كاملا كما توصل به موقع “الإصلاح”:

بــــلاغ

في الرابع من شهر يونيو يتم احياء اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء، هذه السنة تم تسجيل جرائم حرب ارتكبها الاحتلال الصهيوني ضد أطفال فلسطين، فأكثر من 88 طفلاً شهيداً ارتقوا بالرصاص الحيّ خلال عامي 2021 و2022.

كما قام جيش الاحتلال والشرطة وقطعان المستوطنين بجرائم الخطف، والقتل، والاغتيال، والحصار، والحبس المنزلي، والإبعاد، وهدم المنازل، واتخاذ الأطفال دروعاً بشرية. كما تم اعتقال أكثر من 170 طفلاً في السجون والاعتقال الإداري، يُمارس الصهاينة عليهم تعذيبا نفسيا وجسديا رهيبا.
كما يسجل استمرار المعاناة الإنسانية لأطفال غزّة المحاصرة، ومنع المرضى والجرحى من حصولهم على الدواء والغذاء والعلاج.

إننا في المبادرة المغربية للدعم والنصرة، إذ ندد بهذه الاعتداءات والانتهاكات الجسيمة لحقوق أطفال فلسطين، فإننا ندعو المنظمات الدولية المعنية بحقوق الطفل إلى التدخل العاجل لتوفير حماية دولية لأطفال فلسطين، وإطلاق سراح كل الأطفال المعتقلين في سجون العدو الصهيوني.

وفي هذه المناسبة، نجدد مطلبنا للمسؤولين ببلادنا إلى التراجع عن التطبيع ووقف وإلغاء كل الاتفاقيات مع هذا الكيان الغاصب الذي يقتل الأطفال وينكل بهم بشكل وحشي.

عن المبادرة المغربية للدعم والنصرة

الرباط في 4 يونيو 2022

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى