استشارة: واجب المسؤولية داخل الأسرة خلال شهر رمضان

سؤال:

كيف أقوم بواجب المسؤولية في التربية والتوجيه داخل أسرتي خلال شهر رمضان؟

تجيب عنها الأستاذة سعيدة أنوار

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 

إن منطلق القيام بواجب الآباء بتقويم الأهل والأبناء في رمضان هو: أن كل راع  مسؤول عن رعيته. وهذه الرعاية تتمثل في ما يلي :

1 – التصدي للحملات الإعلانية الإشهارية التي ترسخ ثقافة الاستهلاك والإعلامية المبرمجة للمسلسلات والفكاهات والمسابقات الغير البريئة التي لا تفسد في الأرض فقط، بل تملأ الفضاء بالغثاء الغث والخلق الوضيع، وتوعية الأبناء من خلال الجلسات الحوارية وأحاديث المائدة، وبيان أن هذه الحملات تهدف إلى تصدئة الأرواح والذوق الوجداني، والقيم النبيلة يقوم عليها لصوص وقطاع طرق مهمتهم سرقة القلوب أيام الطاعة حتى لا يرق المسلم بتلاوة، أو صيام، ولا يصبر على ذكر، أو قيام ولا يرعوي بحفظ السمع والبصر والفؤاد في شهر الصيام يقول الحق سبحانه:” ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا”. الإسراء 36

وليعلم الأبناء والآباء أن كلا منا سيسأل عن هذا السمع والبصر، سواء عن نفسه، أو عمن استرعاه الله من رعية، وما استحفظه من أمانة، ويدعو الله الآباء إلى حجز الأبناء عن الفتن والوقوع في المهالك قال تعالى :” يأيها الذين آمنو قوا أنفسكم وأهليكم نارا”. التحريم 6.

2- متابعة أحوال الأبناء في حفظ الصيام، ومرافقتهم في الذهاب للصلاة والقيام ..

3- تفقد أحوال الأبناء مع القرآن ومراتب الطاعة والإيمان في الصدقة والصلاة وغيرها من الطاعات قال تعالى :” وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى “.طه 132.

4- تعليم الأبناء تعظيم الشعائر وإقامتها على الوجه الذي يرضي الله سبحانه من ذلك صون حرمة الزمان الذي اختار الله فيه شهر رمضان الكريم، وعدم تضييع الأوقات في التوافه، فطلب العلم والاهتمام بالمقرر الدراسي واجب، وبيان أن الصوم يعين على التركيز وكذلك تعويد الأبناء على تصحيح العلاقة مع الجماعة والمسجد.

5 – تنبيه الأبناء إلى مقاصد الصيام من خلال الجلسات العائلية وإعداد مسابقات في التدبر والبحث عن معاني الآيات والاتفاق على مدارسة سورة قرآنية والتمرن على التدبر وطرح السؤال …

6-  تدريب الأبناء على الأكل الصحي وعدم الإكثار  وترشيد الاستهلاك لقوله تعالى :” كلوا واشربوا ولا تسرفوا”. قال الإمام السيوطي رحمه الله :”إن  هذه الأية تجمع الطب كله” .

7- إعداد مخيم عائلي بإشراك الأبناء في إعداد برنامجه من ثلاثين يوما مثل: الاتفاق على حفظ السور القرآنية والمراجعة مع الأبناء والمناقشة، والمدارسة لقول النبي عليه السلام :” خيركم من تعلم القران وعلمه”. رواه الإمام البخاري. ففي شهر الصيام فرصة سانحة لإعادة تقويم حال البيوت مع القرآن.

8- توطين الأبناء على أخلاقيات الإسلام من خلال التآلف مع أخلاقيات الصيام التي تحض على حفظ الأسماع والأبصار والأفئدة، وتدعو إلى الجود والسماحة ولين الجانب وحب الخير للناس .

الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى