ضيوف الرحمن يقفون على صعيد عرفة لأداء الركن الأعظم من الحج

تدفق حوالي مليون حاجا من بينهم 15 ألف و392 مغربي، صباح اليوم الجمعة 08 يوليوز 2022، التاسع من ذي الحجة إلى صعيد جبل عرفة على بعد 12 كيلومترا من مكة، بعد أن قضوا ليلتهم في  منى، ليؤدوا الركن الأعظم من أركان الحج، ثم ينفروا مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة.

وسمحت المملكة السعودية لمليون مسلم تلقوا لقاحات مضادة لفيروس كورونا، بينهم 850 ألفا أتوا من الخارج، بأداء فريضة الحج هذا العام بعد عامين من تقليص الأعداد بشكل كبير بسبب الوباء.

ويعد مشعر “منى” أول محطات مناسك الحج في المشاعر المقدسة، وذا مكانة تاريخية ودينية، ويشتهر بمعالم أثرية وأحداث تاريخية.

وفي عرفات يصلي الحجاج الظهر والعصر قصرا  وجمعا  جمع تقديم، بأذان وإقامتين ويدعون بما تيسر لهم تأسيا  بسنة النبي القائل “الحج عرفة” .

موقع الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى