أخبارالرئيسية-

فلولي يجدد المطالبة بإنقاذ حياة سليمان الريسوني وإطلاق سراحه

جدد الأستاذ رشيد فلولي؛ مسؤول اللجنة الحقوقية لحركة التوحيد والإصلاح إلى جانب الطيف الحقوقي وكل المتضامنين مع الصحافي سليمان الريسوني في هذه المعركة المطالبة بإنقاذ حياته وإطلاق سراحه وتوفير كل الضمانات القانونية لمحاكمة عادلة في ظروف عادية.

 ودق فلولي ناقوس الخطر في تصريح خص به موقع “الإصلاح”، استنادا إلى تدوينة لزوجة الصحافي سليمان الريسوني تفيد أنه قد تم نقله نهاية الأسبوع المنصرم إلى قسم الإنعاش بمستشفى ابن رشد  بسبب وضعه الصحي الخطير” بعد أزيد من 70 يوما من الإضراب عن الطعام”.

وتساءل مسؤول اللجنة الحقوقية لحركة التوحيد والإصلاح عماذا قد يكون ارتكبه سليمان الريسوني من جرائم، ليبقى سجينا طوال هذه المدة ويخوض إضرابا عن الطعام قد يودي بحياته في أية لحظة؟ مشيرا إلى أنه أمام المحاكم المغربية عشرات الحالات المتابعة على ذمة قضايا تفوق في مستوى خطورتها ما هو منسوب لسليمان ومع ذلك فهم في حالة سراح.

واستغرب فلولي إلى أنه هناك عشرات الملفات لمتهمين بجرائم أموال تتعلق باختلاس المال العام بمبالغ تصل إلى ملايين الدراهم أو تتجاوزها، ومنهم من صدرت في حقهم قرارات لمحاكم الاستئناف ومع ذلك لم يعتقلوا، بل منهم من يستعد  لخوض غمار الانتخابات القادمة. وهناك حالات أخرى تم تمتيع المتهمين فيها بالسراح المؤقت، إلا سليمان الريسوني،  فما ذنبه ليتم استثناؤه ويترك يصارع مصيره مع معركة الأمعاء الخاوية ؟

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى