المغرب يحتل المركز 68 عالميا في إدارة جائحة فيروس “كورونا”

حل المغرب في المرتبة 68 عالميا ضمن البلدان الأفضل استجابة لمواجهة جائحة فيروس كورونا، بحسب دراسة جديدة أجراها “معهد لووي” وهو مركز أبحاث أسترالي.

وقارن مركز الأبحاث الأسترالي؛ حسب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، بين الطرق التي تمكنت من خلالها 98 دولة عبر “البيانات المتاحة للجمهور والقابلة للمقارنة” من إدارة الجائحة في الأسابيع الـ 36 التي أعقبت الحالة المئة المؤكدة لمرض “كوفيد 19” الذي يسببه فيروس كورونا.

وكشفت الدراسة، الذي أخذت في الاعتبار عدد حالات الإصابة والوفيات والاختبارات لكل ألف شخص من بين أمور أخرى، أن نيوزيلندا تمكنت من إدارة تفشي المرض بشكل أفضل، وتبعتها فيتنام وتايوان وتايلاند، بينما احتلت أستراليا المرتبة الثامنة.

وحلت تونس في المرتبة الأولى ضمن الدول العربية (21 عالميا)، بينما تصدرت رواندا الدول الإفريقية بالمرتبة السادسة عالميا، ومن بين دول مجموعة السبع احتلت اليابان المركز الأول وجاءت في المرتبة 45 عالميا تليها ألمانيا في المرتبة (55) وإيطاليا (59) وكندا (61) وبريطانيا (66) وفرنسا (73) والولايات المتحدة (94).

وأشار المعهد إلى أن الدول في منطقة آسيا والمحيط الهادئ كانت في المتوسط الأكثر نجاحا في احتواء الجائحة على الرغم من حقيقة أن تفشي المرض بدأ في الصين، التي لم يتم تضمينها في التصنيف بسبب “نقص البيانات المتاحة للجمهور حول الاختبارات”.

وبحسب الدراسة، سجلت أوروبا أكبر تحسن بمرور الوقت بخلاف أي منطقة قبل أن تطغى عليها موجة ثانية أكثر حدة في نهاية عام 2020.

وفي الوقت نفسه، ساءت الأمور بشكل تدريجي في معظم أنحاء الأمريكيتين، مما يجعلها القارة الأكثر تضررا على مستوى العالم، حيث تقع ست من الدول السبع الأكثر تضررا في تلك القارة.

كما أفاد المعهد أنه لا يوجد فرق كبير بين الدول الغنية والفقيرة وأنه على الرغم من الاختلافات الأولية، فإن الأنظمة السياسية تقاربت بمرور الوقت في التعامل مع الجائحة. وكانت الدول الديمقراطية أكثر نجاحا بشكل هامشي بمرور الوقت، مع بعض الاستثناءات.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى