أخبارالرئيسية-رئيس الحركةفلسطين وقضايا الأمة

شيخي: منع السلطات للوقفة التضامنية حرم الشعب المغربي مرة أخرى من حقه في التعبير عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني

أكد عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والاصلاح، أن الوقفة التضامنية التي دعت إليها المجموعة الوطنية من أجل فلسطين والتي كان من المفترض أن تنظم الجمعة 21 ماي 2021، هي تعبير عن تضامن الشعب المغربي مع الشعب الفلسطيني الصامد أمام الالة الهمجية وآلة القتل الوحشي والقمع سواء في القدس والضفة وغزة.

لحظات ومشاهد من الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني التي تم منعها هذا اليوم21ماي2021 أمام البرلمان

وأضاف شيخي في تصريح لموقع “الإصلاح”، أن الشعب المغربي كان يريد أن يعبر عن موقفه أولا بتحيته لصمود المقاومة والفلسطينيين وفرحه بالنصر الذي تحقق بفضل المقاومة الشعبية واندحار العدو بفضل صمود الشعب الفلسطيني، ثانيا: للتنديد بالمجازر الوحشية التي يقوم بها الكيان واستمراره في الاعتداءات سواء في القدس أو أراضي 48 أو في غزة الصامدة.

وأوضح شيخي أن الوقفة كانت ستكون مناسبة أيضا لدعوة السلطات بأن تتحلى بمزيد من الصبر والحكمة وبأن تسمح بالمسيرة التي كان من المزمع تنظيمها يوم الأحد المقبل، وهي المسيرة التي قدرت المجموعة تأجيلها تقديرا منها للمستجدات التي حصلت مؤخرا، مشيرا إلى أن المنع حرم الشعب المغربي مرة أخرى من حقه في التعبير عن موقفه من الاختراق التطبيعي واتفاقات التطبيع التي تهدد نسيج الدولة والمجتمع في المغرب.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى