أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

شيخي يندد بكل الخطوات التطبيعية ومساومتها بالقضايا الوطنية

شيخي خلال مشاركته في وقفة شعبية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

قال عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن المشاركة في الوقفة التضامنية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني جاءت لتأكيد مواقف الحركة ورفض كافة الاتفاقات الخيانية التطبيعية الغادرة.

وجدد شيخي؛ في تصريح لموقع “الإصلاح” خلال وقفة الأحد29نونبر2020، التأكيد على دعم الحركة لصمود الشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال الصهيوني. ولكافة الصفقات التي تريد الإجهاز على حقوقه.

التأكيد على دعم الحركة لصمود الشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال الصهيوني

 

وأشار رئيس الحركة إلى أن المشاركة في هذه الوقفة جاءت أيضا من أجل رفض التطبيع الذي تهرول إليه عدد من الدول العربية والتنديد بكل الخطوات والاختراقات التي يحاول الكيان الصهيوني أن يحدثها في المجتمع المغربي من أجل التطبيع ومن أجل تطويعه والقبول بهذه الخطوات التطبيعية في مقابل مساومته له بقضاياه الوطنية.

رفض التطبيع الذي تهرول إليه عدد من الدول العربية والتنديد بكل الاختراقات التي يحاول الكيان الصهيوني إحداثها في المجتمع المغربي

كما أكد شيخي أن قضية فلسطين قضية وطنية وأن التطبيع خيانة، وأن القضايا الوطنية لا يكون فيها إلا الصمود والممانعة. وأضاف أن المغرب مازال وفيا للقضية الفلسطينية ملكا وحكومة وشعبا، متمنيا أن يتعزز هذا الموقف بالوقوف مع الشعب الفلسطيني في كافة الظروف والأحوال.

وشاركت العشرات من الهيئات الوطنية والمئات من المواطنين؛ في وقفة يوم الأحد 29 نونبر 2020 أمام البرلمان المغربي بالرباط. ودعت إليها أزيد من 55 هيئة من ضمنها “الحركة” و”المبادرة المغربية” وذلك بمناسبة تخليد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى