شيخي: نطالب الدولة دائما بتحمل مسؤولياتها للوقوف ضد الاختراق الصهيوني

أكد عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن الحركة دائما ما تطالب الدولة بأن تتحمل مسؤولياتها في الوقوف ضد الاختراق الصهيوني للمغرب وضد التطبيع، منبها على ضرورة تظافر جهود الجميع لأن هذا خطر قد يأتي على الجميع.

شاهد: حوار خاص مع رئيس حركة التوحيد والإصلاح ذ عبد الرحيم شيخي

وأضاف شيخي في حوار خاص مع موقع “الإصلاح”، أن المجتمع المدني بالخصوص يجب أن يولي هذه القضية الاهتمام الملائم، وأن يشتغل من خلال الهيآت العاملة من أجل دعم القضية الفلسطينية التي لها من الشعب المغربي مواقف ثابتة ويعتبرها قضية وطنية، ويعمل على التعريف بخطورة الصهيونية كحركة عنصرية، وكحركة قامت بعدد من الجرائم في حق الفلسطينيين وفي حق الإنسانية ولها تاريخ طويل من الاحتلال ومن القهر والأسر والإجهاز على الحقوق المغتصبة والتي لا يمكن أن ننساها بين عشية وضحاها.

وأوضح شيخي، أن على المجتمع المدني أن يشتغل على الجانب الثقافي والفكري والوعي التاريخي، وأيضا على جانب توعية الناشئة بهذا التاريخ الذي يجب ان يبقى قويا وحاضرا، وبالتالي أن تتكاثف جهود الجميع ثقافيا وتربويا وسياسيا ونقابيا من أجل أن نوجد أرضية ممانعة لهاته الاختراقات التي لا تنطلي على العشب المغربي الذي يعرف أن قضية فلسطين قضية حق، وأن الشعب الفلسطيني من حقه أن يقاوم ويستعيد أرضه، مشيرا إلى أن الشعب المغربي مرتبط بفلسطين والقدس، وله حارة هناك وباب للمغاربة، كما أن جلالة الملك يرأس لجنة القدس، فهناك إذن مسؤوليات تاريخية ومسؤوليات حاضرة على المغرب أن يؤدي واجبه فيها، وأن يكون على المستوى المطلوب.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى