قسم الشباب المركزي.. عمل متواصل للاستجابة لتطلعات الشباب والتفاعل مع اهتماماتهم

تفاعلت حركة التوحيد والإصلاح مع أحداث الربيع الديمقراطي في 2011، وما عبر عنه الشباب المغربي والعربي عن رغبته في الإصلاح، وفي إطار مبادرتها “نداء الإصلاح الديمقراطي”، قامت الحركة بمراجعة مخططها الاستراتيجي وتم الارتقاء بمجال العمل الشبابي إلى مجال استراتيجي يدشن لمرحلة جديدة بقرار من مجلس الشورى سنة 2012.

وعملت الحركة على تنزيل هذا البعد الاستراتيجي من خلال مجموعة من المقتضيات القانونية والإجراءات التنظيمية والتوجهات المركزية، من قبيل العناية بالموارد البشرية وإدماج الشباب في مختلف الهيئات التنظيمية مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا، وإشراكهم في أعمالها.

وتكللت جهود الحركة في مجال الشباب بإصدار رؤية العمل الشبابي سنة 2021، والتي تعتبر بمثابة وثيقة مرجعية تصورية تبين فيها الحركة رؤيتها للعمل الشبابي، هذه الفئة الإستراتيجية التي تراهن عليها الحركة وتراهن عليها كل المنظمات لأهميتها في عملية الإصلاح وفي التغيير.

وحددت الرؤية مقاصد العمل الشبابي في:

  1. إشاعة قيم التدين الوسطي المعتدل وترسيخ الأصالة المغربية
  2. تعزيز وبناء قيم الاستقامة في صفوف الشباب
  3. الاسهام في تأطير الشباب المغربي ودعم قدراته ومواهبه
  4. تأهيل نخب وكفاءات شابة للمشروع الصلاحي
  5. الإسهام في النهوض بالعمل الشبابي بالمغرب وتفعيل أدواره المواطنة.

تركز اشتغال قسم العمل الشبابي على الجانب التربوي الذي يحصل به الارتقاء الإيماني والتصوري والسلوكي للشباب، والعمل على بناء شخصية الشاب الرسالي نفسيا واجتماعيا وتنمية قدراته، من خلال استفادته من المنتديات التربوية والمجالس التربوية والدورات الإيمانية الوطنية،  كما تم إصدار منظومة التربية والتكوين  – ملحق الشبابي، الذي يتضمن الدروس التي يؤطر بها الشباب.

واهتماما بالجانب التعليمي للشباب، ينظم قسم الشباب ملتقيات التوجيه الدراسي، بالإضافة لدروس الدعم والتقوية والتي تشتغل عليها الأقاليم بتوجيه مركزي وجهوي.

وللرفع من رصيدهم المعرفي والعلمي، يشارك الشباب في الملتقيات العلمية، وفي ملتقيات الأطر الشبابية الوطنية والجهوية والاقليمية والمحلية، بالإضافة لتنظيم دورات تكوينية للشباب و للأطر الشبابية جهويا في قضية الصحراء المغربية وكذلك القضية الفلسطينية.

ولربطهم بقضايا وطنهم وأمتهم، نظم قسم الشباب السنة الماضية جائزة “القدس باب المغاربة للإبداع” بشراكة مع المبادرة المغربية للدعم والنصرة، بالإضافة لتنظيم مهرجان وطني شبابي  تحت شعار “القدس تجمعنا وتوحدنا” بمشاركة ثلة من المفكرين والمناضلين والمهتمين.

وخلال هذه المرحلة، اعتمدت الحركة “سياسة المشاريع” التي لامست مجالات اهتمام الشباب وفضاءات اشتغاله ومنها:

  1. مشروع القراءة للتشجيع على القراءة واستحضار دورها في تنمية قدرات الشباب وتحفيزهم على الإبداع
  2. مشاريع دعوية مختلفة كمشروع قضية التطوع، وتنظيم ندوات وأنشطة فنية في قضايا شبابية راهنة، إلى جانب الفن والإبداع والتفوق الدراسي.
  3. إحداث منتديات الفلاح الشبابي في كل أقاليم وفروع الحركة، بالإضافة الى التخييم والعمل الصيفي والانفتاح على دور الشباب، والتركيز على الحضور في العالم الرقمي
  4. تكوين الشباب وتأطيره من خلال دورات تكوينية وبرامج تأهيلية

ولتنزيل هذه المشاريع، نظم قسم الشباب وطنيا وجهويا وإقليميا العديد من الأنشطة المتنوعة لفائدة التلاميذ والطلبة، إسهاما منه في تطوير إمكاناتهم وتوسيع مداركهم في مجالات متعددة ثقافيا وفكريا وتربويا واجتماعيا. أبرزها:

  • مسابقة “القراءة حياة” في 4 دورات، والتي تهدف لتشجيع الشباب وتحفيزهم على القراءة لأهميتها في تكوين شخصيتهم وبناء الوعي والإدراك عندهم .
  • مسابقة “أحسن فيديو تحفيزي عن الدراسة والتفوق الدراسي”
  • مسابقة “شكرا أستاذي”.

وللتحفيز على العمل التضامني، نظم قسم الشباب “حملة التطوع للخير”، تماشيا مع التوجه الاستراتيجي لمجال الشباب القائم على توسيع وتجويد تأطير الشباب وتأهليه للانخراط في الإصلاح، وتأكيدا على أهمية الشباب ودوره في الفعل الإصلاحي .

وفي فترة الامتحانات، ينظم القسم “حملة مناهضة الغش” خلال فترة الامتحانات للتوعية بأضرار الغش لما له من آثار سلبية على الطالب والمجتمع ككل، والتشجيع على قيم الاجتهاد والمثابرة والجد عند المتعلمين.

بالإضافة إلى ندوات ودورات تكوينية ودوريات رياضية وحفل المتفوقين لتلاميد الباكالوريا عند نهاية كل موسم دراسي. ويشتغل القسم حاليا على قضية الاستعمال السليم لتكنولوجيا الانترنت، وذلك من خلال تنزيل أنشطة متنوعة ومختلفة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى