“تطوع الآن من أجل مستقبلنا المشترك” موضوع اليوم الدولي للمتطوعين لسنة 2021

يحتفل العالم كل سنة في 5 من دجنبر باليوم الدولي الخاص بالعمل التطوعي بتوصية من هيئة الأمم المتحدة العامة، تقديرا لما يقوم به العمال المتطوعين من مجهود، وكذلك كافة الجمعيات التطوعية المتواجدة بالعالم، ويأتي الاحتفال باليوم العالمي للتطوع هذا العام تحت شعار “تطوع الآن من أجل مستقبلنا المشترك”، وذلك بهدف إلهام الناس للعمل من أجل تحسين الكوكب.

ويعتبر هذا اليوم فرصة للمتطوعين الأفراد والمجتمعات والمنظمات لتعزيز مساهماتهم في التنمية على المستويات المحلية والوطنية والدولية. عن طريق دمج دعم الأمم المتحدة مع الجهود الشعبية، كما تُعد فرصة فريدة للمتطوعين والمنظمات للاحتفال بجهودهم، ومشاركة قيمهم، وتعزيز عملهم بين مجتمعاتهم المحلية والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والسلطات الحكومية والقطاع الخاص.

اعتمدت الجمعية العامة لدى الأمم المتحدة اليوم العالمي للتطوع من خلال القرار A/RES/40/212 في 17 ديسمبر 1985. ومن ذلك الحين، انضمت الحكومات ومنظومة الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني إلى المتطوعين حول العالم للاحتفال في ذلك اليوم في ديسمبر.

ويعتبر العمل التطوعي نشاط يعتمد على وضع بعض من المسؤوليات التي يعمل الشخص على تنفيذها من تلقاء ذاته بدون وجود أية أوامر أو تكليف له حتى يقوم بتنفيذها، كما يعرف كذلك أن العمل التطوعي: هو فعل عدة أمور لمنظمات أو أفراد بصورة طوعية، بدون تواجد أي أسلوب أو تكليف إجباري أو القيام بدفع مبلغ نقدي أمام ذلك العمل.

وبصرف النظر عن حشد آلاف المتطوعين كل عام، يساهم برنامج متطوعي الأمم المتحدة في إحلال السلام وتحقيق التنمية من خلال الدعوة إلى الاعتراف بالمتطوعين والعمل مع الشركاء لدمج العمل التطوعي في برامج التنمية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى