المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى ويؤدون طقوسهم في ثاني أيام ما يسمى “عيد التوراة”

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح اليوم الاثنين 06 يونيو 2022، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حماية قوات الاحتلال الصهيونية،  في ثاني أيام ما يسمى عيد “نزول التوراة”، حيث نفذوا جولات استفزازية بقيادة المتطرف “يهودا غليك” وأدوا طقوسا تلمودية في ساحات الأقصى، واستمعوا لشروحات مزورة حول الهيكل المزعوم، متعمدين السير حفاة إلى الخلف في ساحات المسجد الأقصى وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال.

وكانت جماعات “الهيكل” دعت إلى تنظيم اقتحامات جماعية للمسجد، في الخامس والسادس من حزيران، وتأدية طقوس تلمودية  يتخللها “الانبطاح”، احتفالاً بما يسمى عيد “نزول التوراة”.

إقرأ أيضا : في ذكرى النكسة.. “الجامعة العربية” تطالب مجلس الأمن بإنهاء الاحتلال ومحاسبته على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني

ومقابل تلك الدعوات، أطلقت النداءات والدعوات من قبل الفلسطينيين لتكثيف الاعتكاف والتواجد في المسجد الأقصى المبارك لمواجهة الاعتداءات والمخططات الاحتلالية.

يذكر أن مؤسسات مقدسية وثقت اقتحام أكثر من سبعة عشر ألف مستوطن للمسجد الأقصى منذ بداية العام الجاري، وسط اعتداءاتٍ على المصلين والمعتكفين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى