عشرات الإصابات بالاختناق في صفوف المرابطين داخل المسجد القبلي بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين

أصيب العشرات من المرابطين داخل المسجد الأقصى، صباح اليوم الخميس 05 ماي 2022، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز تجاه المحاصرين داخل المصلى القبلي.

جاء ذلك خلال محاولة شرطة الاحتلال اقتحام المصلى القبلي داخل المسجد الأقصى، قبل أن تقوم بإطلاق قنابل الغاز بكثافة، ما أدى لإصابة العشرات منهم بالاختناق، و12 بالرصاص، حيث حاولوا التصدي للمستوطنين خلال اقتحامهم المسجد، وذلك من خلال إطلاق التكبيرات والشعارات الدينية المؤيدة للقدس والأقصى، قبل أن تهاجمهم قوات الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال 10 مرابطين من داخل ساحات المسجد، فيما احتجزت فرنسية من أصول جزائرية بعد الاعتداء عليها.

وتزامن هذا الاعتداء من قبل قوات الاحتلال، مع اقتحام مجموعات متتالية من المستوطنين، للمسجد الأقصى منذ ساعات الصباح، وذلك بعد سماح حكومة الكيان لهم بذلك مجددا بعد 15 يوما من منعهم بسبب العشر الأواخر من رمضان وعيد الفطر، حيث قدر عددهم بـ 599 مستوطنًا و15 عنصر شرطة بلباس مدني.

يُشار إلى أن اقتحامات المستوطنون لباحات المسجد الأقصى اليوم تأتي بالتزامن مع ذكرى تأسيس كيان الاحتلال في 5 مايو من كل عام، على أنقاض فلسطين التاريخية بعد نكبة عام 1948.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى