50 ألف مصل في رحاب الأقصى في جمعة “مرابطون رغم الإبعاد”

قدرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، بأن نحو 50 ألف مصلٍ أدوا صلاة الجمعة في رحاب الأقصى اليوم 17 يونيو 2022، من الضفة بما فيها القدس المحتلة، وداخل أراضي العام 48، في جمعة “مرابطون رغم الإبعاد”، رغم العراقيل والتشديدات التي فرضتها قوات الاحتلال في مدينة القدس ومحيط المسجد.

من جهتها فرضت شرطة الاحتلال قيودا على دخول المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى، وأخذت هوياتهم وفحصتها، واحتجزت بعضها، وفتشت حقائب النساء.

واعتبر خطيب المسجد الأقصى أن الحملة المسعورة للاحتلال “الإسرائيلي” على الشعب الفلسطيني، والحصار الظالم، واقتحام المستوطنين وشرطة الاحتلال لساحات المسجد، لن يطمس معالم الأرض المباركة، فالمسجد الأقصى صرح إسلامي خالص؛ لا يقبل القسمة ولا الشراكة.

إقرأ أيضا: إسنادا للمبعدين.. آلاف المصلين أدوا صلاة فجر الجمعة بالمسجد الأقصى

وكانت دعوات مقدسية وشبابية قد انطلقت، منذ أيام للحشد والمشاركة في صلاتي الفجر والجمعة في المسجد الأقصى المبارك، نصرة للمبعدين عنه، حيث أكدت الدعوات على ضرورة المشاركة الواسعة فيها وحثّت أهالي القدس والضفة الغربية وأراضي 48 على شد الرحال إليه وتكثيف التواجد فيه.

ووفقا لمركز معلومات وادي حلوة بسلوان، فقد صعدت سلطات الاحتلال من قرارات إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة خلال العامين الماضيين، وأصدرت 107 قرارات إبعاد خلال ماي الماضي، توزعت بين البلدة القديمة والأقصى ومدينة القدس المحتلة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى