دعما وإسنادا ل”حراس الأقصى”، آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الفجر بالمسجد الأقصى المبارك

لبى آلاف المصلين المقدسيين دعوات الفجر العظيم؛ للصلاة والرباط في المسجد الأقصى مع تصاعد استهداف الاحتلال لمدينة القدس، وأدوا صلاة فجر اليوم الجمعة 14 يناير 2022 رغم قيود الاحتلال وتشديداته والأجواء الباردة والماطرة.

وشدّ الرحال لصلاة فجر ثالث جمعة في العام الجديد آلاف المواطنين من القدس والضفة الغربية وفلسطينيي الداخل المحتل عام 1948، منهم مئات النساء والأطفال وكبار السن، للمشاركة الواسعة في صلاة الفجر العظيم تحت شعار “حراس الأقصى”، دعما لهم وإسنادا لوجودهم.

ويتحضّر الفلسطينيون لأداء الجمعة في المسجد الأقصى وسط دعوات استيطانية يومية ومستمرة لإدامة “الوجود” في باحات الأقصى وأداء الطقوس التلمودية والاستماع لشروحات حول “الهيكل” المزعوم، بمشاركة قادة المستوطنين، وبغطاء سياسي من حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة.
من جهتها فرضت قوات الاحتلال تشديدات وقيودا على دخول المصلين للمسجد الأقصى لإحياء صلاة “الفجر العظيم”، ومنعت عددا من الشبان من الدخول إليه.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى