أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

في تطور خطير.. المستوطنون يرفعون مخطوطات للهيكل المزعوم و”الشمعدان اليهودي” في باحات المسجد الأقصى

شهدت باحات المسجد الأقصى المبارك خلال الأسبوع الماضي (04/12 – 18/12)، ارتفاعا في وتيرة الاقتحامات اليومية وازدياد الطقوس الاستفزازية على أبواب المسجد الأقصى وفي باحاته؛ احتفاء بما يسمى عيد “الأنوار – الحانوكاه” اليهودي.

ففي تطور جديد، اقتحم 884 مستوطنا باحات المسجـد الأقصى المبارك وأدوا طقوسا تلمودية، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، طافوا خلالها حول بوابات المسجد، وغنوا أمام باب الأسباط، في الوقت الذي انتشرت فيه قوات الاحتلال لتأمينهم في أكثر من مكان.

إقرأ أيضا: 1845 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى خلال شهر نونبر الماضي

ومن ضمن التطورات الخطرة التي شهدها المسجد الأقصى، محاولة المستوطنين إدخال “الشمعدان اليهودي” إلى داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، ونصبه على أبواب المسجد الأقصى، كما رفعوا لافتات ومخطوطات للهيكل المزعوم.

وكان أعضاء في حزب الليكود اليميني المتطرف في دولة الاحتلال قد أرسلوا رسالة لنتنياهو يطالبون بالسماح لهم بوضع وإضاءة شمعدان عيد “الحانوكاة” داخل المسجد الأقصى.

يذكر أن هذه الاقتحامات تأتي ضمن جولات دورية يقوم بها المستوطنون، وتهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

س.ز/ الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى