بعد “هيومن رايتس ووتش”.. “أمنستي” تتهم “إسرائيل” بارتكاب جريمة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين

اتهمت منظمة العفو الدولية أمنستي “اسرائيل” بارتكاب جريمة “الفصل العنصري” ضد الفلسطينيين ومعاملتهم على أنهم “مجموعة عرقية أدنى”، في تقرير عرضته اليوم الثلاثاء 01 فبراير 2022.

وجاء في التقرير أنه ينبغي مساءلة السلطات الكيان المحتل على ارتكاب جريمة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين، وتفرض تفرض نظام اضطهاد وهيمنة عليه أينما تملك السيطرة على حقوقه. وهذا يشمل الفلسطينيين المقيمين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، فضلا عن اللاجئين النازحين في بلدان أخرى.

ويكشف التقرير النطاق الفعلي لنظام الفصل العنصري في “إسرائيل”، سواء كان الفلسطينيون يعيشون في غزة، أو القدس الشرقية، أو الخليل، أو “إسرائيل” نفسها، فهم يُعامَلون كجماعة عرقية دونية ويُحرمون من حقوقهم على نحو ممنهج.

ويأتي تقرير منظمة العفو الدولية بعد عام من فتح المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في “جرائم ضد الإنسانية” في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

ومن المتوقع أن يركز هذا التحقيق جزئيا على جرائم الحرب المحتملة التي يمكن أن تكون ارتكبت خلال حرب 2014 في قطاع غزة بين حركة حماس والجيش الإسرائيلي.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش”  المدافعة عن حقوق الإنسان قد اتهمت في تقرير لها شهر أبريل الماضي، “إسرائيل” بارتكاب “جريمتين ضد الإنسانية” عبر اتباعها سياسة “الفصل العنصري” و”الاضطهاد” بحق عرب إسرائيل والفلسطينيين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى