دراسة حديثة: التلوث يقتل 9 ملايين شخص حول العالم سنويا منذ 2015

أظهرت دراسة حديثة نشرتها دورية “لانسيت بلانيتري هيلث” (Lancet Planetary Health) العلمية، أن زيادة تلوث الهواء في الأماكن المفتوحة والتسمم بالرصاص مسؤولان عن وفاة 9 (تسعة) ملايين شخص تقريبا سنويا منذ 2015، الأمر الذي يقوض التقدم المتواضع في مواجهة التلوث في أنحاء العالم.

وأعدت الدراسة قائمة بالبلدان العشرة الأكثر تسجيلا لوفيات مرتبطة بالتلوث استنادا إلى النتائج المعدلة لناحية التلوث، وهذه البلدان على التوالي هي: تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى والنيجر وجزر سولومون والصومال وجنوب أفريقيا وكوريا الشمالية وليسوتو وبلغاريا وبوركينا فاسو.

وحلل الباحثون بيانات 2019 من دراسة تجريها جامعة “واشنطن” تدرس التعرض للتلوث ومخاطر الوفاة الناتجة عنه. وتركز الدراسة الحديثة على مسببات التلوث، وقد فصلت الملوثات التقليدية مثل التدخين في الأماكن المغلقة أو الصرف الصحي عن الملوثات الأكثر حداثة مثل تلوث الهواء بسبب الصناعة والكيميائيات السامة.

وخلص الباحثون إلى أن الوفيات المرتبطة بالملوثات التقليدية انخفضت على مستوى العالم، لكنها ما زالت تشكل مشكلة رئيسية في أفريقيا وبعض البلدان النامية الأخرى.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى