الكيان الصهيوني يقتل فلسطينيا و “يائير لبيد” يرفض محاكمة قاتل شيرين أبو عاقلة

استُشهد فلسطيني اليوم الخميس برصاص جيش الاحتلال الصهيوني قرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، فيما أصيب 4 فلسطينيين بالرصاص المعدني، وعشرات بحالات اختناق، بالتزامن مع حملة اعتقالات شمالي الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأناضول، عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الاقتحام ثلاثة فلسطينيين، كما اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي استخدمت الرصاص المعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، فيما رشق شبان القوات بالحجارة.

وفي سياق متصل، يستعد جيش الاحتلال الإسرائيلي لاستخدام الطائرات المسيّرة في الضفة الغربية “للمرة الأولى”، وفق ما أعلنته هيئة البث الإسرائيلية أمس الأربعاء.

وحسب موقع قناة “الجزيرة”، فإن الجيش فوّض قائده بالضفة الغربية لتشغيل مركز هجومي تابع لسلاح الجو الإسرائيلي. ويقوم المركز بالإشراف على نشاط المُسيّرات التي تحمل أسلحة هجومية.

من جهة أخرى، أبدى رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير لبيد، مساء الأربعاء، معارضته ملاحقة الجندي الذي قتل الصحفية الفلسطينية – الأميركية، في قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة في 11 ماي الماضي في الضفة الغربية.

وحسب موقع قناة “الحرة”، فقد قال لبيد خلال مراسم عسكرية “لن أسمح لأي جندي كان يحتمي من نيران إرهابيين أن يلاحق قضائيا للحصول على تهنئة من الخارج”.

وكالات ومواقع

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى