بعد ليلة من المواجهات والإغلاق.. 50 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان بالمسجد الأقصى المبارك

أدى نحو  50 ألف مصل صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى اليوم الجمعة 15 أبريل 2022، وذلك رغم انتهاكات الاحتلال بحق المصلين والإغلاقات التي فرضتها قوات الاحتلال.

فمنذ ساعات الفجر فرضت قوات الاحتلال الصهيونية حصارا مشددا على مدينة القدس، ونشرت الحواجز الحديدية على مداخل المدينة وداخلها، وعرقلت وصول المواطنين الى المدينة لأداء الصلاة.

ووفق مصادر متطابقة، فإن الأمور تطورت في المسجد الأقصى بعد انتهاء صلاة فجر الجمعة عندما نظم المصلون مسيرة في باحات المسجد رددوا خلالها هتافات بالروح بالدم نفديك يا أقصى وأقسموا على حماية المسجد، كما هتفوا تحية لجنين والشهداء والمقاومة، وسرعان ما اقتحمت قوات الاحتلال الباحات مستخدمة قنابل الغاز والصوت والهراوات ضدهم، في محاولة لإخلاء المسجد وباحاته.

إقرأ أيضا: الفلسطينيون يشيعون شهداء الضفة بعد مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال

كما لاحقت قوات الاحتلال المصلين واعتدت عليهم بالضرب في ساحات المسجد، واعتقلت قرابة 400 معتكف واقتادتهم الى جهات مجهولة كما قامت بإغلاق أبواب المسجد الاقصى، قبل أن يتمكن المصلون من فتحها جميعا لاحقا.

وقد أدى القمع الممنهج الذي نفذته على مدار ساعات لإصابة أكثر من 150 مواطنا منهم 2 في حالة الخطر.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى