المواجهات مع الاحتلال تشتعل في مدن الضفة والقدس وحصيلة العدوان على غزة ترتفع ل48 شهيدا

ارتفعت حصيلة العدوان الصهيوني في غزة إلى 48 شهيدا، بينهم 14 طفلاً، و3 نساء، إحداهن استشهدت مع نجلها من ذوي الإعاقة، وإصابة 304 بجراح مختلفة. وبين الشهداء؛ أب ونجله الطفل، وشقيقان.

وتصاعدت حدة المواجهات في غزة والضفة الغربية والقدس خلال الـ48 ساعة الأخيرة وسط حديث من الصحف “الإسرائيلية” عن فقدان الاحتلال السيطرة على الوضع و”احتراق الدولة”، بعد أن وجهت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أمس الثلاثاء 11 ماي 2021، ضربة صاروخية كبيرة تجاه “تل أبيب” وبئر السبع وسط وجنوب الأراضي المحتلة، قتل على اثرها ضابط إسرائيلي وأصيب اثنان آخران بجراح حرجة جدا

وأعلن ، جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء 12 ماي 2021، اعتراضه طائرة مسيّرة قادمة من قطاع غزة باتجاه مستوطنات الغلاف، حيث قال جيش الاحتلال في بيان: إن “الطائرة لم تكن صغيرة مثل الكوادكوبترات التي يستخدمها المدنيون، لكنها كانت مسيرة من حجم أكبر”.

وفي القدس المحتلة، اندلع اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

إقرأ أيضا: صواريخ المقاومة تخلف قتلى وجرحى في الكيان الصهيوني

وفي الضفة، شنت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” حملة اعتقالات واسعة الليلة الماضية، وحتى فجر اليوم الأربعاء طالت (46) مواطنا على الأقل، وذلك في إطار العدوان الواسع الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي، فيما شهدت مدينة جنين ومخيم قلنديا، مواجهات مسلحة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفي الخليل، شهد مخيم الفوار الليلة الماضية وفجر اليوم، مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، استشهد خلالها شخص واحد وأصيب آخرون.

كما شهدت مدينة “اللد” في الأراضي المحتلة الثلاثاء مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى