348 مستوطنا اقتحموا الأقصى بتحريض من جماعات “الهيكل” المتطرفة

اقتحم 348 مستوطنا صباح اليوم الأحد 17 يوليوز 2022 المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من عناصر وشرطة الاحتلال، وانتهكوا حرمته من خلال جولاتهم الاستفزازية في الباحات، وأداء الطقوس والصلوات التلمودية، كما تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم.

وتمت الاقتحامات بتحريض من جماعات “الهيكل” لاقتحام المسجد الأقصى؛ تزامنا مع ما يسمى “صيام السابع عشر من يوليوز”، ويأتي هذا الحدث بعد أربعين يوما من ذكرى نزول “التوراة” أو ما يسمى بـ “عيد الأسابيع” العبري، وهو مقدمة لذكرى ما يسمى بـ”خراب الهيكل” الذي يكون بعده بعشرين يوماً.

وعادة ما تستغل جماعات “الهيكل” هذا اليوم للدعوة إلى تهويد المسجد الأقصى والتحريض على تغيير الوضع القائم فيه، وابتداع برامج تهويدية، منها تكثيف الاقتحامات المركزية والبرامج الإرشادية، وإتاحة المجال لليهود لأداء صلواتهم وطقوسهم التلمودية بداخله دون قيود أو شروط.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى