284 شهيدًا منذ انطلاق مسيرة العودة شرق القطاع

أظهرت إحصائية رسمية استشهاد 284 مواطنا في قطاع غزة منذ انطلاق مسيرة العودة وكسر الحصار في 30 مارس/آذار 2018.

وأعلنت وزارة الصحة، في بيان لها، الإحصائية التفصيلية لاعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية شرق قطاع غزة منذ 30/3/2018 حتى 12/4/2019، وبلغت 272 شهيدا و16722 إصابة وصلت للمستشفيات.

ولم تشمل الإحصائية 12 شهيدًا آخرين ارتقوا قبل السياج الفاصل واحتجزت قوات الاحتلال جثامينهم خلال المدة، ما يرفع حصيلة الشهداء منذ انطلاق المسيرة إلى 284 شهيدًا.

وذكرت وزارة الصحة أن من الشهداء 54 طفلا، و6 إناث ومسنًّا واحدًا.

وأشارت إلى أن من الإصابات التي وصلت للمستشفيات: 3362 طفلا و1112 سيدة، وتوزعت درجة الخطورة في الإصابات إلى: 552 خطيرة، و7065 متوسطة، و9105 طفيفة.

ووفق وزارة الصحة؛ فإن 6947 أصيبوا برصاص حي، و872 بمعدني مغلف بالمطاط، و2440 اختناقًا بالغاز، و6463 بشظايا وإصابات مختلفة.

وأظهرت المعطيات أن 1574 مواطنا أصيبوا بالرأس والرقبة، و768 بالصدر والظهر، و661 بالبطن والحوض، و2368 بالأطراف العلوية، و7978 بالأطراف السفلية، و3373 بأماكن متعددة وأخرى.

وذكرت وزارة الصحة أن هناك 136 حالة بتر منها 122 في الأطراف السفلية و14 بالأطراف العلوية.

ورصدت استهداف الاحتلال للطواقم الطبية، مشيرة إلى استشهاد 3 مسعفين و672 إصابة مختلفة، وتضرر 116 سيارة إسعاف.

والشهداء المسعفون هم: موسى أبو حسنين، ورزان النجار، وعبد الله القططي.

وذكرت أن استهداف الصحفيين أدى إلى ارتقاء شهيدين منهم وإصابة 358 آخرين. والشهيدان هما: ياسر مرتجى، وأحمد أبو حسين.

وانطلقت “مسيرة العودة الكبرى” في غزة يوم 30 مارس 2018، بمشاركة شعبية حاشدة عبر التظاهر السلمي في 5 مخيمات عودة شرق محافظات القطاع الخمس؛ وتنادي بتنفيذ حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أرضه التي طرد منها، ورفع الحصار عن غزة.

المركز الفلسطيني للإعلام

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى